برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «التحالف» يستهدف تعزيزات ومواقع حوثية في 4 محافظات يمنية

    تصاعدت العمليات القتالية في جبهات محافظة مأرب شمال اليمن، اليوم الخميس، بين قوات الجيش اليمني والقبائل من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، فيما شنت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن سلسلة من الغارات طالت تعزيزات ومواقع حوثية في أربع محافظات.

    وذكرت مصادر ميدانية ان المعارك في مأرب تركزت في جبهات المخدرة والكسارة بمديرية صرواح غرب المحافظة، وفي نجد المجمعة والمشيريف في رحبة جنوبا.
     
    وذكرت المصادر، ان الميليشيات حاولت التقدم في جنوب مأرب بشنها هجوما واسعا من ثلاثة محاور تجاه المناطق المحررة في جبل الأبزخ، ووادي المشيريف بمديرية رحبة، لكنها فشلت نتيجة صمود القوات والقبائل في تلك المناطق، وتدخل مقاتلات التحالف بشن سلسلة من الغارات المركزة طالت مواقع وآليات قتالية حوثية.

    وفي غرب مأرب، اكدت مصادر ميدانية تجدد المواجهات بين الجانبين في جبهتي الكسارة والمخدرة، بمديرية صرواح، استخدم فيها مختلف انواع الاسلحة، بالتزامن مع تبادل قصف مدفعي، دكت فيه القوات الحكومية والقبائل بمساندة مقاتلات التحالف اوكار الحوثيين ومواقعهم في تلك الجبهات وكبدتها خسائر كبيرة.

    وأشارت المصادر، إلى ان الميليشيات فشلت في استعادة جبل ملبودة الذي تم تحريره مؤخرا، في جبهة الكسارة، رغم كثافة النيران التي استخدمت في الهجوم الذي جاء من اطراف جبهة هيلان، بعد حشد عناصرها على مدى اليومين الماضيين من مناطق عدة.

    وذكرت ان مقاتلات التحالف باغتت ميليشيات الحوثي بضربات عدة قبل وصول تعزيزاتها إلى مناطق الاشتباكات في غرب مأرب، ما خلف العديد من القتلى والجرحى في صفوف عناصرها.
    وفي جبهة هيلان، دمرت مدفعية الجيش والقبائل آليات قتالية حوثية بينها مدرعات، تزامن مع قصف جوي استهدف تعزيزات حوثية بين سلسلة جبال هيلان كانت تحاول الميليشيات تمريرها نحو مناطق التماس في المشجح والكسارة.

    وفي البيضاء، دكت مقاتلات التحالف مواقع حوثية في أعلى عقبة القنذع في اطراف مديرية نعمان، كانت تتخذها الميليشيات لمهاجمة مواقع الجيش في محور بيحان بشبوة، ما خلف قتلى وجرحى وتدمير آليات قتالية حوثية كانت متمركزة في المواقع المستهدفة.

    من جانبها أقدمت ميليشيات الحوثي على تفجير جسر يربط احد الطرق بين نعمان وبيحان، إلى جانب تفجير ثلاث عبارات لمنع تقدم قوات محور بيحان، نحو البيضاء لاستعادة المواقع التي سقطت في ايدي الحوثيين مؤخرا، كما أقدمت على تفجير عبارات أخرى في طريق يربط مديرية الزاهر وجبهة قانية.

    وفي الجوف، استهدفت مقاتلات التحالف تعزيزات لميليشيات الحوثي في منطقة الظهرة بمديرية خب والشعف، ما خلف قتلى وجرحى، ودمر آليات قتالية حوثية.

    وطالت غارات مقاتلات التحالف تعزيزات حوثية في مديرية الظاهر بمحافظة صعدة معقل الحوثيين، تم الدفع بها إلى محيط الطريق الرابط بين المديرية ومنطقة المزراق في حرض حجة.

    وفي الحديدة، أفشلت القوات المشتركة، محاولات جديدة لميليشيات الحوثي في استحداث مواقع وحفر انفاق وإعادة ترتيب دفاعاتها في جبهات شرق المدينة مركز المحافظة، تركزت بالقرب من خطوط التماس في شارعي صنعاء والخمسين، ودمرتها.

    كما أحبطت القوات المشتركة، محاولة تسلل لعناصر حوثية شرق مدينة التحيتا، واشتبكت معهم بالأسلحة الرشاشة قبل ان تنجح في إحباط محاولة التسلل، وأوقعت قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين.

    وفي الضالع، أقدمت الميليشيات الحوثية على قصف منطقة الفاخر شمال غرب المحافظة بالأسلحة الثقيلة ما تسبب بوقوع اضرار كبيرة في المنازل، حيث نجت اسرة باعجوبة من الموت بعد سقوط قذيفة دبابة على منزلها ما تسبب بدمار جزء من المنزل.

    وتواصل الميليشيات قصف القرى السكنية في شمال وشمال غرب الضالع منذ أيام، تركز في مناطق سليم، وصبيرة وبتار، وكلها مناطق محيطة بمعسكر الجب الاستراتيجي.

    وفي اطار الانتهاكات، وثقت منظمة الجند لحقوق الانسان اليمنية أكثر من 700 انتهاك ارتكبتها الميليشيات بحق أبناء محافظة أب، خلال النصف الأول من العام الجاري، توزعت بين القتل والإصابة والاختطاف والتعذيب في السجون وحملات الدهم والاقتحامات والنهب والسطو على الممتلكات العامة والخاصة ومحاولات تطييف المجتمع والتجنيد الإجباري وغيرها من الانتهاكات.

    طباعة