العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    حرائق الغابات تشتد.. والدخان يصل إلى القطب الشمالي

    واصلت حرائق الغابات التي تشهدها سيبيريا الاشتداد، اليوم الاثنين، إلى حد أن الدخان وصل إلى القطب الشمالي بحسب ناسا.

    وإذا كان من الصعب ربط حريق ما بالتغير المناخي، فإن الأخير يجعل هذه الكوارث أكثر احتمالا وخطورة ويرى العلماء الروس أن الحرائق الحالية هي بالفعل نتيجة ارتفاع درجات الحرارة عالميا.

    إحدى المناطق الأكثر تضررا هي ياكوتيا، وهي منطقة شاسعة وغير مأهولة كثيرا في شمال سيبيريا حيث يواصل الوضع "التفاقم مع اتجاه لارتفاع عدد ومساحة حرائق الغابات" كما كشفت وكالة الارصاد الجوية الروسية "روسغيدرومي" على موقعها الإلكتروني.

    وبحسب الوكالة، فإن أكثر من 3,4 ملايين هكتار من الغابات تحترق هناك حالياً بينها مناطق يصعب الوصول إليها ونائية. وأضافت: "ينتشر دخان كثيف على مناطق واسعة".

    من جهتها أفادت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا)، أن الدخان الناجم عن حرائق ياكوتيا اجتاز أكثر من ثلاثة آلاف كلم ليبلغ القطب الشمالي وهو ما يبدو سابقة في التاريخ الموثق.

    وأضاف أن "دخانا كثيفا ناجما عن حرائق الغابات غطى في 6 أغسطس القسم الأكبر من روسيا" وهو ما صورته الأقمار الاصطناعية.

    وخلال زيارة إلى ياكوتيا في نهاية يوليو الماضي، قال رجال الإطفاء والسلطات المحلية لوكالة فرانس برس إنهم يعانون من نقص في الأفراد والتجهيزات وموارد أخرى لمواجهة حجم الحرائق.

    طباعة