برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    زوجة نافالني تقضي معه 3 أيام في غرفته بالسجن

    تلقى المنشق الروسي أليكسي نافالني المسجون في معسكر احتجاز في روسيا زيارة من زوجته يوليا نافالنايا، والتي تم السماح لها بالبقاء معه في السجن لثلاثة أيام.

    وكتبت نافالنايا (45 عاماً) عبر حسابها على إنستجرام بعد أن انهت الزيارة: "لقد أمضيت بعض الوقت في السجن. إنه رائع جدًا!"، وأرفقت المنشور بصورة لها.

    ووصفت لقاء زوجها بهذه الطريقة: "لقد أحضروا لي رجلا نحيفا وأسمر البشرة مبتسما ويرتدي بذلة السجن". وقالت إنهما أمضيا تلك الفترة معاً في غرفة الزيارة المزودة بمطبخ.

    وكتبت نافالنايا تقول إنها لا زالت مندهشة من أن أحدا لم يحاول منعها من الوصول لزوجها.

    ووصفت السجن قائلة: "كل شيء لائق جدا في معسكر سجن بوكروف، ويشبه فندقا ذو نجمتين، حتى أن هناك لوحات على الجدران".

    ويقع السجن على بعد حوالي 100 كيلومتر شرق موسكو.
                     
    وقضى نافالني (45 عاما) بضعة أشهر في السجن حتى الأن، وكان قد اعتقل بمطار موسكو منتصف يناير الماضي لدى عودته من ألمانيا. وحكمت عليه محكمة بعد ذلك بوقت وجيز بالسجن عدة سنوات في معسكر عقابي.

    طباعة