العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    ظهور هشام المشيشي اليوم يؤكد أن الصورة مفبركة

    صورة متداولة لرئيس الحكومة التونسية المُقال.. وفيديو يكشف حقيقتها

    صورة

    تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي على مدار الأيام الماضية صورة مفبركة زعموا أنها لرئيس الوزراء التونسي المقال هشام المشيشي بادياً فيها أنه تعرض للاعتداء، لكن بالبحث والتقصي تبين أن الصورة المتداولة ما هي إلا صورة مفبركة حيث ظهر المشيشي اليوم بكامل صحته ودون أي آثار لاعتداء.

    وظهر رئيس الحكومة التونسية السابق هشام المشيشي للمرة الأولى علنا اليوم الخميس منذ إقالته من منصبه يوم 25 يوليو الماضي ضمن التدابير الاستثنائية التي أعلنها الرئيس قيس سعيد.

    وأظهر فيديو نشرته هيئة مكافحة الفساد التونسية على حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" ، هشام المشيشي لدى تصريحه بالمكاسب، وهو إجراء قانوني يشمل المغادرين للمناصب العليا في الدولة، بحسب قانون صدر في 2018 ويتعلق بالتصريح بالمكاسب والمصالح ومكافحة الإثراء غير المشروع وتضارب المصالح.

    وكانت الهيئة الوطنية لمقاومة التعذيب قالت أمس الأربعاء إنها طلبت زيارة المشيشي في بيته للتحري بشأن إمكانية احتجازه أو وضعه قيد الإقامة الجبرية أو تعرضه لسوء معاملة، لكنها أعلنت عدم تلقيها أي رد من المشيشي.

     

    طباعة