برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    قوات الشرعية اليمنية تحرر سلسلة جبلية وتباب في البيضاء

    حققت القوات المشتركة والمقاومة المحلية في محافظة البيضاء اليمنية، تقدمات نوعية على حساب ميليشيات الحوثي، في أطراف مديرية نعمان، وتمكنت من تحرير سلسلة جبلية وتباب حاكمة ومواقع مشرفة على أراضي شاسعة في المديرية.

    وقال الناطق باسم مقاومة آل حميقان بمديرية الزاهر، عامر الحميقاني، إن القوات المشتركة والمقاومة المحلية في جبهة نعمان، تمكنت فجر اليوم، من تحرير جبل "بربرة" الاستراتيجي في أطراف المديرية، إلى جانب العديد من المواقع المجاورة له بينها تباب حاكمة.

    وأضاف أنه تم تدمير مخزن أسلحة ومدفع هاون وآلية قتالية تابعة للحوثيين، إلى جانب مقتل وإصابة العديد من عناصر الميليشيات.

    وأفشلت القوات المشتركة مسنودة بالقوات الجنوبية محاولة تقدم لميليشيات الحوثي في جبهة "ثرة" على تخوم محافظة أبين، وتم تكبيد الميليشيات خسائر كبيرة وإرغام عناصرها على التراجع والفرار.

    وفي مأرب، واصلت قوات الجيش اليمني والقبائل، تقدمها في جبهات جنوب المحافظة، نحو مديرية ماهلية، وشنت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية سلسلة من الغارات المساندة أدت إلى كسر شوكة الميليشيات في جبهات مديريتي "رحبة وجبل مراد".

    وأقدمت الميليشيات الحوثية عقب فشلها في تحقيق أي تقدم بمحيط مأرب، وتلقيها الهزائم تلو الأخرى، إلى قصف مدينة مأرب بصاروخ باليستي سقط بالقرب من أحد الأحياء السكنية المليء بالنازحين.

    ولقي 11 مسلحاً حوثياً مصرعهم في كمين محكم نصبه الجيش اليمني والقبائل، في جبهة المخدرة شمال غرب مأرب، كما أدى الكمين إلى تدمير آليات قتالية تابعة للميليشيات.

    وفي الحديدة، دمرت القوات المشتركة مرابض مدفعية تابعة للميليشيات الحوثية في محيط منطقتي الجاح بمديرية بيت الفقيه، ومحيط مديرية الدريهمي، كانت تستهدف المدنيين والمناطق السكنية، بالمديريتين.

    وأظهرت إحصاءات مقتل وإصابة 28 مدنياً بينهم نساء وأطفال من سكان مناطق الحديدة وتعز بالساحل الغربي في شهر يوليو الماضي، بنيران ميليشيات الحوثي، في إطار سلسلة جرائمها وانتهاكاتها بحق المدنيين.

    ورفع اللواء 11 عمالقة من الجاهزية القتالية وقام بترتيبات عسكرية في إطار اللواء، بعد تسلم القيادة الجديدة المهام بقيادة العميد عبدالرحمن الجعري، وفقا لمصدر باللواء.

    وأعلن زعماء قبائل بني حذيفة بمحافظة صعدة شمال اليمن، اليوم الأربعاء، الانتفاضة المسلحة في وجه ميليشيات الحوثي، ودعت أبناء القبائل لمساندتها، وذلك على خلفية استمرار اختطاف أبنائها من قبل الحوثيين.

    وتداول نشطاء يمنيون فيديو لزعماء من قبائل حذيفة، وهم يعلنون النفير والتداعي وحمل السلاح، لمواجهة الميليشيات الحوثية، في انتفاضة قبلية جديدة ضد الميليشيات في معقل الحوثيين بصعدة.

    طباعة