برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    قوات الشرعية اليمنية تحرر مواقع جنوب مأرب وتقترب من مطار صعدة

    حققت قوات الجيش اليمني والقبائل مسنودين بالتحالف العربي، تقدمات وانتصارات وصفت بالنوعية في جبهات مأرب وصعدة، وصدت هجمات لميليشيات الحوثي في جبهات الجوف، فيما افشلت القوات المشتركة استحداث مواقع وحفر انفاق شرق مدينة الحديدة.

    وتفصيلا، حققت قوات الجيش اليمني والقبائل، مسنودين بمقاتلات التحالف العربي، فجر اليوم، تقدمات نوعية في جبهات جنوب مأرب، على حساب ميليشيات الحوثي، وتمكنت من تحرير مواقع في ميمنة جبهة رحبة، بعد شنها هجوما معاكسا على مواقع الميليشيات وتمكنت من تحرير جبل الأبزخ الاستراتيجي، وفرضت سيطرتها على مواقع ومناطق عدة في جبهة بقثة.

    وأكدت مصادر ميدانية، فرض الجيش والقبائل، سيطرتها النارية على جبل ظهر البعير، وحيد بن حارز، وجبل حمر الخارف، قرية البداة التابعة لقبائل آل شداد، بعد السيطرة الكاملة على جبل الأبزخ.

    وجاء تقدم الجيش والقبائل بمساندة مقاتلات التحالف، بعد شنها هجوما معاكسا على الميليشيات التي حاولت التقدم نحو منطقة بقثة في مديرية رحبة، حيث تتقدم القوات نحو الطريق الرابط بين نجد المجمعة، ومنطقة الصدارة ومديرية ماهلية.

    وأوضحت المصادر، أن الجيش والقبائل انطلقت في هجومها من منطقة ميمنة الجبهة، باتجاه جبل العرام وظهرة وجبل ظهر البعر، وحيد بن حارز، ما بعد حيد آل أحمد، وواصلت التقدم نحو منطقة آل شداد التي تعد الهدف المقبل للقوات، ومنها باتجاه الطريق الرابط بين نجد المجمعة، والصدارة.

    وأكدت المصادر، ان المعارك الأخيرة في جنوب مأرب، خلفت 18 قتيلا حوثيا، وعدد من الجرحى، فضلا عن أسر آخرين، وتدمير عدد من الآليات القتالية، وغنيمة كمية كبيرة من الذخائر.

    وكانت مقاتلات التحالف استهدفت تعزيزات حوثية كانت في طريقها إلى ماهلية، ودمرت العديد من العربات المحملة بالمقاتلين والعتاد القتالي، مخلفة قتلى وجرحى في صفوف العناصر الحوثية.

    وتزامن التقدم في جنوب مأرب، مع استمرار المعارك في جبهات غرب المحافظة، تركزت في جبهات الكسارة والمشجح والزور، فيما شنت مقاتلات التحالف تجمعات وتعزيزات للميليشيات في محيط صرواح، ما خلف قتلى وجرحى، وتدمير آليات ومعدات قتالية حوثية.

    وأوضحت مصادر ميدانية، ان الغارات الأخيرة للتحالف في غرب مأرب، خلفت 45 قتيلا حوثيا، بينهم 9 من القيادات كانوا في اجتماع تم استهدافه بغارة مركزة ودقيقة، في حين نصبت قوات الجيش والقبائل كمين لمجاميع حوثية في جبهة الكسارة، ما أدى لمصرع واصابة اعداد كبيرة من الحوثيين.

    وفي جبهة الجدعان، لقي العديد من عناصر الحوثي بينهم خبراء تفجيرات مصرعهم، بانفجار شبكة الغام وعبوات ناسفة زرعتها في الجبهة الواقعة بمديرية رغوان على تخوم الجوف وريف العاصمة.

    وفي الجوف، أكد الناطق الرسمي باسم المنطقة العسكرية السادسة، النقيب ربيع القرشي، تمكن الجيش والقبائل بمساندة مقاتلات التحالف، من افشال هجوم لميليشيات الحوثي في جبهتي الظهرة والقعيف وكبدتها خسائر كبيرة.

    وأشار القرشي في تغريده على «تويتر»، إلى أن مقاتلات التحالف دكت تعزيزات وتجمعات للميليشيات بعدة ضربات جويه خلفت عشرات القتلى وتدمير آليات قتالية حوثية.

    وفي جبهة الجدافر، شرق مدينة الحزم، تجددت المعارك بين الجانبين، عقب محاولة الميليشيات اختراق مواقع الجيش والقبائل في المنطقة، والتي شنت هجمات معاكسة على الحوثيين وكبدتها خسائر كبيرة.

    وفي البيضاء، تجددت المواجهة بين مقاومة الحازمية بمديرية الصومعة، والميليشيات، في جبهة شوكان، تمكنت خلالها المقاومة من تدمير عربة قتالية حوثية ومصرعه واصابة من كانوا على متنها من العناصر المسلحة.

    وفي جبهات ناطع ونعمان، تواصلت المعارك بين الجانبين، في جبهات اطراف المديريتين، باتجاه عقبة القنذع، حيث تم افشال محاولة تمركز لعناصر حوثية في احدى التباب المطلة على الطريق الرابط بين البيضاء وشبوة، بعد استهدافه من قبل مقاتلات التحالف بخمس غارات.

    وفي صعدة، اكدت مصادر عسكرية في اللواء الأول «حرب» التابعة للجيش اليمني، تمكنها من التقدم في مديرية الصفراء، وباتت على بعد 29 كم من مطار محافظة صعدة.

    وذكر قائد لواء «حرب واحد»، العميد محمد الغنيمي في تصريح صحافي، ان قوات اللواء على بعد 29 كم من مطار صعدة، بعد تطهير المناطق المحررة في منطقة عار بمديرية الصفراء شمال شرق المحافظة من الألغام والمتفجرات وتقدمت نحو منطقة الرزامات احق أهم معاقل الحوثيين في المحافظة.

    وكانت قوات الجيش اليمني مسنودة بالتحالف تمكنت في وقت سابق، من تحرير تبة عمير والتباب المطلة على النقعة المحاذية للجربة والغرابة في مديرية الصفراء، وهي مناطق مطلة على الطرق المؤدية الى مدينة صعدة مركز المحافظة.

    وكانت مقاتلات التحالف شنت سلسلة من الغارات على مواقع وأهداف حوثية في مديريات شدا ومنبه ورازح عقب قيام الميليشيات باطلاق طائرة بدون «مفخخة» باتجاه منطقة خميس مشيط جنوب السعودية مساء امس.

    وأعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن مساء امس، اعتراض وتدمير طائرة مسيرة مفخخة أطلقتها ميليشيات الحوثي اتجاه خميس مشيط، مؤكدا التصدي لكافة المحاولات العبثية لاستهداف المدنيين والاعيان المدنية في المملكة.

    وفي الحديدة، افشلت القوات المشتركة محاولات تمركز واستحداث لمواقع وحفر شبكات انفاق جديدة شرق مدينة الحديدة، تركزت في مناطق مدينة الصالح وكيلو 16 ومحيط المطار، حيث تم تدميرها وتدمير الاوكار والمتارس الحوثية في تلك المناطق.

    وفي اطار الانتهاكات الحوثية، كشف تقرير حكومي لوزارة الشؤون القانونية، عن 1950 حالة تعذيب وقتل مارستها الميليشيات في سجونها، بينها 33 حالة ضد نساء.

    طباعة