برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    قوات الشرعية اليمنية تكبد الميليشيات الحوثية خسائر فادحة في جبهات عدة

    اكدت مصادر ميدانية في محافظة البيضاء استمرار سيطرة قوات الجيش اليمني والمقاومة، على مركز مديرية ناطع ومركز مديرية نعمان وأجزاء كبيرة من المديريتين.

    وذكرت المصادر، ان الميليشيات بعد فشلها في اختراق الجبهات المحيطة بمدينة مأرب، باتجاه حقول النفط والغاز، بدأت العمل على خطط سحب قوات الجيش والمقاومة باتجاه نقاط ثانوية، في جبهات الجوف والبيضاء وصعدة وتعز.

    وكانت قوات الجيش والقبائل، بمساندة مقاتلات التحالف، افشلت في ساعة متأخرة من مساء أمن هجوما حوثيا باتجاه اطراف مديريتي ناطع ونعمان باتجاه عقبة القنذع، حيث استهدفت مقاتلات التحالف آليات حوثية متمركزة في راس العقبة، ودمرتها، فيما قصفت مدفعية الجيش والمقاومة تجمعات حوثية في المنطقة.

    وفي مأرب، افشلت قوات الجيش والقبائل، فجر اليوم السبت، ثلاث هجمات حوثية باتجاه مواقعها في جبهتي المشجح والكسارة غرب المحافظة، وكبدتها خسائر كبيرة في صفوف عناصرها وآلياتها القتالية.

    وأكدت مصادر ميدانية، ان الجيش والقبائل، بمساندة مقاتلات التحالف، تصدوا لثلاث هجمات حاولت الميليشيات من خلالها تحقيق اختراق في اتجاه المناطق الواقعة بين جبهتي المشجح والكسارة، باتجاه جبهة الزور، لكنها فشلت في تحقيق أي اختراق او تقدم.

    وكانت مقاتلات التحالف شنت سلسلة من الغارات المساندة، ودمرت آليات ومواقع حوثية في تخوم الجبهتين، ودمرت آليات قتالية حوثية على طريق الامداد مع مركز مديرية صرواح، كانت في طريقها إلى مناطق التماس.

    وفي جبهات جنوب مأرب، دكت مقاتلات التحالف، مواقع وآليات قتالية حوثية في جبهات جبل مراد ورحبة، وأفشلت وصول تعزيزات حوثية إلى جبهة المشيريف على أطراف رحبة باتجاه مديرية ماهيلية.

    من جهة أخرى، اكدت مصادر عسكرية يمنية، نجاح الاستراتيجية والخطط الدفاعية التي تتخذها قوات الجيش والقبائل بالتنسيق مع قوات التحالف العربي، في استنزاف عناصر ميليشيات الحوثي في محيط مأرب.

    وأوضحت المصادر، ان الميليشيات تكبدت المئات من قتلى والجرحى، بينهم قيادات بارزة وأخرى ذات خبرات تدريبية تلقتها على ايدي خبراء أجانب، فضلا عن تدمير المنظومات الدفاعية والجوية، ومنصات اطلاق صواريخ ومرابض مسيرات، ومخازن أسلحة ومراكز وغرف عمليات، من قبل مقاتلات التحالف.

    وفي الجوف، تواصلت المعارك في جبهة القعيف بمديرية برط العنان، بين الجانبين لليوم الرابع على التوالي، وفقا لمصادر ميدانية، مؤكدة تكبد الحوثيين خسائر كبيرة في على يد الجيش والقبائل ومقاتلات التحالف.

    وفي الحديدة، استهدفت ميليشيات الحوثي، الأعيان المدنية في منطقة الجبلية التابعة لمديرية التحيتا، بمختلف أنواع الأسلحة المتوسطة، في اطار خروقها اليومية للهدنة الأممية.

    كما قامت بقصف مناطق سكنية في منطقة كيلو16 شرق مدينة الحديدة، ما دفع القوات المشتركة للرد على مصادر النيران محققة إصابات مباشرة، وتكبيد الحوثيين قتلى وجرحى.

    وفي اطار الانتهاكات الحوثية، أقدمت الميليشيات على نصب كمين مسلح لمسلحين قبليين من أبناء مديرية الحداء بمحافظة ذمار، ما أدى إلى مقتل اثنين واصابة اخرين.

    وفي ذمار، أيضا أقدمت ميليشيات الحوثي على اقتحام منزل الشيخ القبلي حسين صوال من مديرية عنس، وقامت باختطافه ونقله إلى جهة مجهولة، وفقا لمصادر محلية.

    وفي صنعاء، كشفت مصادر في وزارة الأوقاف والإرشاد الخاضعة لسيطرة الحوثيين، عن قيام القيادي الحوثي المدعو «عبدالله عامر» بالسطور على 1670 قطعة ارض تابعة للأوقاف في العاصمة ومحيطها، وتم تأجيرها والاستفادة منها لصالحه، مشيرة إلى ان قيمة الأراضي المنهوبة تقدر 2.4 مليار ريال يمني.

     

    طباعة