برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الجيش اليمني يُفشل هجوماً لميليشيات الحوثي في صعدة

    أفشلت قوات الجيش اليمني، مسنودة بالتحالف العربي لدعم الشرعية، هجوما واسعا لميليشيات الحوثي على منطقة "المحجر" في مديرية باقم بمحافظة صعدة الحدودية، فيما واصلت قوات الجيش والمقاومة تقدمها في جبهات "رغوان وصرواح" بمحافظة مأرب.

    وتفصيلاً، أحبطت قوات الجيش اليمني مسنودة بالتحالف العربي، فجر اليوم، عملية هجومية لميليشيات الحوثي في مديرية باقم بمحافظة صعدة، وكبدتها خسائر كبيرة، وأكدت مصادر ميدانية أن الهجوم تركز على منطقة المحجر في مديرية باقم.

    وأفادت المصادر بأن الجيش مسنود بمقاتلات التحالف أفشل هجوماً واسعاً لميليشيات الحوثي، باتجاه "المحجر" التي تربط  طرق استراتيجية عدة، وكبدتها خسائر كبيرة.

    وأكدت المصادر أن مقاتلات التحالف شاركت في عملية التصدي للهجوم  وملاحقة عناصر الحوثي المهاجمة في المنطقة، ما خلف مقتل وإصابة عدد من عناصر الميليشيات وتدمير آليات قتالية تابعة للحوثيين.

    وفي مأرب، واصلت قوات الجيش اليمني والمقاومة المحلية تقدمها عبر محوري، المشجح والكسارة بمديرية صرواح، والجفرة واليعيريف، في مديرية رغوان، بعد تمكنها من إفشال هجمات لميليشيات الحوثي خلال اليومين الماضيين عبر تلك الجبهات، وتكبيد الميليشيات خسائر كبيرة.

    وذكرت مصادر ميدانية، أنه لليوم الثالث يتم التقدم في جبهة "اليعيرف" في مديرية رغوان على تخوم محافظة الجوف، وسط تراجع وفرار عناصر الميليشيات التي تكبدت مساء أمس 16 قتيلا وعدد من الجرحى والأسرى.

    وفي جبهة الكسارة والمشجح، أكدت مصادر ميدانية، هزيمة الميليشيات وتكبدها خسائر كبيرة رغم حشودها التي دفعت بها إلى تلك الجبهة، ومقتل العديد من القيادات الميدانية البارزة، فضلا عن تدمير عتاد قتالي كبير ومخازن أسلحة، في عملية استنزاف هي الأكبر التي تشهدها جبهات محيط مأرب.

    وفي البيضاء، تمكنت قوات الجيش اليمني والمقاومة، من إسقاط طائرة مسيرة مفخخة حوثية، في مديرية نعمان شمال المحافظة، كانت تستهدف مواقع الجيش في المنطقة.

    وأفشلت قوات الجيش والمقاومة، محاولة تسلل حوثية جديدة، باتجاه منطقة "الحد" بمديرية يافع التابعة إداريا لمحافظة لحج، والمحاذية لمحافظة البيضاء من جهة مديرية "ذي ناعم".

    وأكدت مصادر في المقاومة المحلية بالبيضاء، ان الميليشيات دفعت بتعزيزات كبيرة مؤخرا إلى مديريتي الزاهر وذي ناعم، وبدأت مؤخرا باستهداف مناطق عدة بين البيضاء ولحج، منها منطقة "عقبة حَدَق"، المتاخمة لجبال يافع، بالصواريخ الحرارية والمدفعية الثقيلة، وتمكنت القوات ورجال المقاومة المرابطة في المنطقة من الرد على الهجوم وتدمير تحصينات مستحدثة للحوثيين قرب المنطقة.

    وفي تعز، لقي 12 عنصرا حوثيا مصرعهم وأصيب آخرون، على يد قوات الجيش اليمني، التي تصدت لهجوم حوثي في جبهة الدفاع الجوي شمال غرب المدينة.

    وأكدت مصادر عسكرية أن الميليشيات شنت فجر اليوم، هجوما باتجاه مواقع الجيش اليمني في جبهة الدفاع الجوي تم التصدي له وتكبيد الميليشيات خسائر بشرية، فضلا عن تدمير آليات استخدمت في الهجوم.

    وفي الحديدة، تمكنت القوات المشتركة من إفشال محاولة تسلل لعناصر ميليشيات الحوثي وتدمير أوكار للحوثيين ومرابض أسلحة، في شرق مدينة الحديدة، تركزت في شارع صنعاء ومنطقة الكيلو 16، ومناطق تماس في محيط مطار الحديدة.

    ونجحت القوات المشتركة في إفشال محاولة تسلل لعناصر حوثية باتجاه منطقتي "الفازة والجبلية" بمديرية التحيتا، بعد استقدام تعزيزات عبر الطريق الرابط بين مديريتي "زبيد والتحيتا"، وتم تدمير آلية قتالية ومصرع وإصابة من كانوا على متنها من الحوثيين.

    وكانت ميليشيات الحوثي أقدمت مساء أمس، على قصف مناطق سكنية في مديرية الدريهمي مستخدمة الطيران المسير، ما تسبب بوقوع إصابات في أوساط المدنيين بمنطقة "الشجيرة".

    طباعة