برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الأمم المتحدة تحث جميع الأطراف في تونس على ضبط النفس

    قال متحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش اليوم الاثنين إن المنظمة الدولية تحث جميع الأطراف في تونس "على ضبط النفس والامتناع عن العنف وضمان بقاء الوضع هادئا".

    وقال المتحدث فرحان حق بعد أن أقال الرئيس التونسي قيس سعيد، رئيس الوزراء هشام المشيشي، وجمّد البرلمان: "يتعين حل جميع النزاعات والخلافات عن طريق الحوار".

    وامتنع المتحدث عن التعليق بشأن توصيف الأمم المتحدة لما يحدث في تونس.

    وأصدر رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد، أمرا رئاسيا قرّر من خلاله إعفاء، هشام المشيشي، رئيس الحكومة والمكلف بإدارة شؤون وزارة الداخلية، وإبراهيم البرتاجي، وزير الدفاع الوطني، وحسناء بن سليمان، الوزيرة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالوظيفة العمومية ووزيرة العدل بالنيابة.

    وأشار البيان إلى أنه بمقتضى ذات الأمر، تقرر أن يتولى الكتاب العامون أو المكلفون بالشؤون الإدارية والمالية برئاسة الحكومة والوزارات المذكورة تصريف أمورها الإدارية والمالية إلى حين تسمية رئيس حكومة جديد وأعضاء جدد فيها.

    وأصدرت الرئاسة التونسية بيانا، قالت فيه إنه تقرر تجميد عمل واختصاصات المجلس النيابي لمدّة 30 يوماً، ورفع الحصانة البرلمانية عن كلّ أعضاء مجلس نواب الشعب، وتولي رئيس الجمهورية السلطة التنفيذية بمساعدة حكومة يرأسها رئيس حكومة ويعيّنه رئيس الجمهورية.

    ودعت رئاسة الجمهورية الشعب التونسي إلى الانتباه وعدم الانزلاق وراء دعاة الفوضى.

    طباعة