برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الرئيس التونسي يقيل وزير الدفاع ووزيرة العدل

    قيس سعيد خلال جولته في شارع الحبيب بورقيبة.

    أصدر رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد أمرا رئاسيا قرّر من خلاله إعفاء، هشام المشيشي، رئيس الحكومة والمكلف بإدارة شؤون وزارة الداخلية، وإبراهيم البرتاجي، وزير الدفاع الوطني، وحسناء بن سليمان، الوزيرة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالوظيفة العمومية ووزيرة العدل بالنيابة، بحسب بيان نشرته منذ قليل الصفحة الرسمية للرئاسة التونسية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

    وأشار البيان إلى أنه بمقتضى ذات الأمر، تقرر أن يتولى الكتاب العامون أو المكلفون بالشؤون الإدارية والمالية برئاسة الحكومة والوزارات المذكورة تصريف أمورها الإدارية والمالية إلى حين تسمية رئيس حكومة جديد وأعضاء جدد فيها.

    وكانت الرئاسة التونسية أصدرت بيانا، مساء أمس، قالت فيه إنه بعد استشارة كلّ من رئيس الحكومة ورئيس مجلس نواب الشعب، وعملا بالفصل 80 من الدستور، اتخذ رئيس الجمهورية قيس سعيّد، القرارات التالية حفظاً لكيان الوطن وأمن البلاد واستقلالها وضمان السير العادي لدواليب الدولة:
    - إعفاء رئيس الحكومة هشام المشيشي.
    - تجميد عمل واختصاصات المجلس النيابي لمدّة 30 يوماً.
    - رفع الحصانة البرلمانية عن كلّ أعضاء مجلس نواب الشعب.
    - تولي رئيس الجمهورية السلطة التنفيذية بمساعدة حكومة يرأسها رئيس حكومة ويعيّنه رئيس الجمهورية.

    ودعت رئاسة الجمهورية الشعب التونسي إلى الانتباه وعدم الانزلاق وراء دعاة الفوضى.

    وقام قيس سعيد بجولة تفقدية في شارع الحبيب بورقيبة، عقب القرار الذي أصدره، أمس، وسط ترحيب من الشعب التونسي.

    طباعة