برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تونسيون يحطمون زجاج سيارة الغنوشي

    غادر رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي، ساحة باردو، التي اعتصم بها اليوم الاثنين، احتجاجاً على قرار الرئيس قيس سعيد تجميد اختصاصات المؤسسة التشريعية. ورشق محتجون سيارة الغنوشي بالحجارة وقوارير المياه ما أدى إلى تهشيم زجاج إحدى نوافذها.

    وغادر الغنوشي (80 عاماً) والذي كان معتصماً داخل سيارته الفارهة أمام مقر البرلمان منذ فجر اليوم، وفق ما عاينه مراسل وكالة الأنباء الألمانية (د. ب.أ).

    ورفض الجيش السماح للغنوشي ونائبه الأول، سميرة الشواشي، وعدد آخر من النواب دخول البرلمان فجر اليوم بعد صدور قرار الرئيس سعيد.

    وشهدت الساحة المقابلة للباب الرئيسي مناوشات بين أنصار حركة النهضة التي يترأسها الغنوشي، وأنصار الرئيس سعيد، وعملت قوات الأمن على الفصل بين الجانبين بحواجز.

    طباعة