برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الجيش اليمني يكبد ميليشيات الحوثي خسائر فادحة في جبهات غرب مأرب

    شهدت جبهات غرب مأرب فجر اليوم الأحد، معارك عنيفة بين قوات الجيش اليمني والقبائل من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، امتدت من جبهات الكسارة والمشجح، وصرواح غربا، حتى مواقع العطيف وخط الأنبوب والبلق القبلي شمال غرب المحافظة.

    وأفادت مصادر ميدانية، بان جبهة الكسارة شهدت اعنف المعارك بين الجانبين، حيث حاولت الميليشيات اختراق مواقع الجيش والقبائل فيها، عقب فشلها في تحقيق أي تقدم في جبهة المشجح، مشيرة إلى أن الميليشيات تكبدت اكثر من 183 قتيلا بينهم قيادات ميدانية بارزة منهم قائد الهجوم على المشجح، فضلا عن إصابة ٢١٠، وأسر آخرين.

    وكانت ميليشيات الحوثي دفعت بتعزيزات كبيرة من الجوف وصنعاء، باتجاه جبهات الزور ووادي ذنة بقيادة «أبو صالح الدالي»، فيما دفعت بتعزيزات أخرى باتجاه مديرية رغوان شمال غرب مأرب، بهدف تعزيز جبهات محيط المدينة الغربية والشمالية الغربية.

    من جانبها دكت مدفعية الجيش والمقاومة، مواقع للحوثيين في صرواح غرب مأرب، فيما قصفت مقاتلات التحالف مواقع وآليات قتالية حوثية في المشجح وصرواح والكسارة، ما خلف العديد من القتلى والجرحى في صفوف الحوثيين ودمرت 14 آلية قتالية حوثية.

    من جهة أخرى، أكدت مصادر ميدانية مصرع القيادي الحوثي العميد حمير يحيى حسين الفقيه، المكنى «صلاح الدين همدان»، قائد الهجوم الأخير على جبهة الكسارة غرب مأرب، والمنتمي إلى منطقة «همدان شمال العاصمة صنعاء»، كما تم قتل قائد الهجوم على جبهة المشجح المدعو سلطان علي السيد، والمكنى «أبو هجوم»، إلى جانب أربعة من القيادات الميدانية.

    من جانبه أكد رئيس قطاع الإعلام العسكري في الجيش اليمني العقيد يحيى الحاتمي، فشل جميع الخطط العسكرية للميليشيات، رغم استخدامها أنماط قتالية أجنبية، في معاركها الأخيرة.

    من جهة أخرى، تمكنت الدفاعات الجوية التابعة للجيش اليمني من إسقاط طائرة مسيرة في سماء مدينة مأرب، وأخرى في جبهة ناطع بمحافظة البيضاء، فيما قصفت الميليشيات حي الروضة بمأرب بصاروخ باليستي.

    وكانت قيادات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، أعلنت مساء السبت، تمكنها من إفشال هجمات حوثية إرهابية، بأربع طائرات مسيرة محملة بالمتفجرات، واعتراض وتدمير صاروخ باليستي أطلقته ميليشيات الحوثي من اليمن باتجاه جنوب السعودية ومنطقة جازان.

    وقال التحالف العسكري، إن«الدفاعات الجوية اعترضت ودمرت ما مجموعه أربع طائرات مسيّرة (مفخخة) أطلقتها الميليشيات الحوثية الإرهابية تجاه المنطقة الجنوبية».

    وأضاف في بيان آخر، أن «الدفاعات السعودية اعترضت ودمرت صاروخًا باليستيًا أطلقته الميليشيات الحوثية تجاه جازان».

    وأوضح التحالف أن «محاولات الميليشيات العدائية لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين تم صدها وتدميرها»، مؤكداً «اتخاذه الإجراءات العملياتية لحماية المدنيين والأعيان المدنية من المحاولات العدائية»، وفقاً لوكالة الانباء السعودية (واس).

    وفي البيضاء، تواصلت معارك الكر والفر بي جبهات مديريتي ناطع ونعمان، مع استمرار غارات مقاتلات التحالف على مواقع وآليات ميليشيات الحوثي، حيث تم إفشال محاولة تقدم باتجاه سلسلة جبال القرحا في أطراف مديرية نعمان، ما خلف العديد من القتلى والجرحى في صفوف عناصرها.

    وفي الحديدة، لقي أربعة من عناصر الحوثي مصرعهم وأصيب آخرين، في تصدي القوات المشتركة لمحاولة عناصرهم التقدم نحو مناطق التماس في شرق مدينة الحديدة، فيما أفشلت المشتركة محاولة تسلل حوثية باتجاه منطقة الفازة التابعة لمديرية التحيتا جنوب الحديدة.

    وفي تعز، قصفت ميليشيات الحوثي منطقة الكويحة بمديرية مقبنة غرب المحافظة، ما أدى إلى إصابة امرأة، وذلك عقب شنها هجوم على حي المليحا بشارع الثلاثين شمال غرب المدينة، ما أدى إلى إصابة ثلاثة أطفال.

    وفي إطار الانتهاكات الحوثية، كشفت مصادر أمنية في العاصمة صنعاء عن قيام الميليشيات، بإحالة اكثر من ثلاثة آلاف ضابط إلى التقاعد إجباريا، دون أي مسوغ قانوني.

    طباعة