برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    السيسي: ثورة 23 يوليوغيرت واقع الحياة على أرض مصر

    قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، إنه يمر علينا يوم 23 يوليو من كل عام ليذكرنا باستراداد المصريين لحكم بلادهم بعد كفاح عظيم، فاليوم ذكرى ثورة مجيدة تمكنت من تغيير واقع الحياة على أرض مصر.

    وأضاف السيسي خلال كلمة وجهها للشعب المصري في ذكرى ثورة 23 يوليو 1952، أن المصريين نجحوا في إحداث تغييرات جذرية في جميع المجالات، من أجل وضع وطننا الغالي على خريطة العالم السياسية والاقتصادية، ولتبدأ مسيرة جديدة من العمل الوطني لتحقيق آمال شعب مصر في إحداث تحولات نوعية سياسية واقتصادية واجتماعية.

    وأوضح: «لقد امتد تأثير ثورة يوليو المجيدة لتتجاوز حدود الإقليم، وتتواصل أصداؤها لكل أرجاء المعمورة، لتمنح الأمل للشعوب التي تكافح من أجل حريتها وإعلاء مصالحها، كما أعلنت مصالح تلك الشعوب واستقلال قرارها الوطني».

    وفند: «في ذكرى تلك الثورة الوطنية الخالدة نذكر الرئيس الراحل محمد نجيب، الذي لبى بشجاعة نداء الواجب الوطني في لحظة دقيقة وفارقة، كما نتوجه بالتحية والتقدير إلى قائدها الزعيم الخالد جمال عبدالناصر، والذي اجتهد قدر قوته للتعبير عن آمال المصريين في وطن حر تسوده العدالة الاجتماعية، ما يؤكد على أن مصر غنية بأبنائها الأوفياء جيلا بعد جيل يسلمون راية الوطن مرفوعة خفاقة».

    واستطرد: «شعب مصر العظيم، يمر الزمن وتتغير طبيعة التحديات التي تواجه وطننا، فمن ثورة يوليو ومرورا بالحروب من أجل الأشقاء واستعادة الأرض، وفرض السلام وصولا بالتحديات المعاصرة، خاصة مواجهة الإرهاب، والذي نجحت القوات المسلحة والشرطة في محاصرته وإضعاف شوكته».

    وتابع: «لقد كان الشعب المصري دوما على قدر ومستوى تلك المسروليات العظيمة، وثابتا على قيم الولاء والانتماء للوطن، أما عن التحدي الحالي والذي يمثل أهمية قصوى لنا جميعا فيتمثل في تغيير واقع الحياة في مصر في كل جوانبها من خلال العمل الجاد على تحقيق التنمية الشاملة بالاعتماد على التنخطيط الدقيق، في إطار رؤية واستراتيجية وطنيه متكاملة الأركان هدفها الرئيسي بناء وطن قوي متقدم في جميع المجالات».

     

    طباعة