العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    عودة الهدوء إلى المسجد الأقصى بعد مواجهات بين مصلين وقوات إسرائيلية

    عاد الهدوء إلى باحات المسجد الأقصى في مدينة القدس قبل ظهر اليوم الأحد بعد مواجهات بين مصلين وقوات إسرائيلية.

    وقال مصور من رويترز إنه أُعيد فتح بوابات المسجد القبلي الذي يوجد فيه عشرات المصلين. وأضاف أن الشرطة الإسرائيلية اعتقلت ما لا يقل عن أربعة شبان من باحات المسجد.

    وكان مدير المسجد الأقصى قال في وقت سابق اليوم إن قوات إسرائيلية اقتحمت المسجد بعد صلاة الفجر وأطلقت قنابل الصوت والرصاص المطاطي باتجاه المصلين.

    وأضاف الشيخ عمر الكسواني في اتصال مع رويترز أن "القوات الإسرائيلية حاصرت عشرات المصلين داخل المسجد القبلي بعد أن أغلقت جميع بوابات المسجد بالجنازير".

    وجاء الاقتحام بعد دعوات من القوى الفلسطينية للتواجد في المسجد الأقصى ردا على دعوات إسرائيلية لاقتحامه ضمن ما يسمى بـ"ذكرى خراب الهيكل". وانتشرت الشرطة الإسرائيلية منذ المساء عند مداخل البلدة القديمة وأقامت حواجز وفحصت بطاقات المارة.

    وأعرب مكتب الاتحاد الأوروبي في الأراضي الفلسطينية عن قلقه من الأحداث الجارية في المسجد الأقصى، وقال في بيان: "يجب تجنب أعمال التحريض واحترام الوضع القائم، ويجب على السلطات الإسرائيلية والقادة الدينيين والمجتمعيين من جميع الأطراف التحرك بشكل عاجل لتهدئة هذا الوضع المتفجر".

    طباعة