العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    متسللون مقرهم إيران استخدموا "فيسبوك" لاستهداف جنود الجيش الأميركي

    قالت شركة فيسبوك، اليوم الخميس، إنها حذفت نحو مئتي حساب تديرهم مجموعة من المتسللين الإلكترونيين من إيران في إطار عملية تجسس عبر الإنترنت استهدفت بالأساس جنودا في الجيش الأميركي وأفرادا يعملون في شركات دفاع وطيران.

    وأضافت شركة موقع التواصل الاجتماعي إن المجموعة، التي يطلق عليها خبراء أمنيون اسم "ظهر السلحفاة" أو (تورتيسشيل)، استخدمت شخصيات وهمية على الإنترنت للتواصل مع المستهدفين وبناء الثقة وفي بعض الأحيان استغرق الأمر عدة أشهر لدفعهم لمواقع أخرى وخداعهم للضغط على روابط إلكترونية خبيثة تصيب أجهزتهم ببرمجيات للتجسس.

    وقال فريق التحقيقات التابع لفيسبوك في منشور على مدونة "تلك الأنشطة تحمل طابع عملية ذات تمويل جيد ومستدامة مع الاعتماد على إجراءات أمنية عملية قوية إلى حد ما لإخفاء من يقف وراءها".

    وذكرت فيسبوك أن المجموعة أنشأت حسابات بها معلومات وهمية عبر عدد من منصات التواصل الاجتماعي لتبدو أكثر مصداقية وعادة ما ادعوا أنهم يوظفون أو موظفون في شركات طيران ودفاع. وقالت شركة لينكد-إن المملوكة لمايكروسوفت إنها حذفت عددا من الحسابات وقالت تويتر إنها "تحقق بجدية" في المعلومات الواردة في تقرير فيسبوك.

    طباعة