العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الصدر يقاطع انتخابات العراق ويتحدث عن مخطط «شيطاني»

    قال رئيس التيار الصدري، مقتدى الصدر، اليوم الخميس إنه لن يشارك في الانتخابات العراقية المقبلة التي ستجري في أكتوبر وإنه يسحب دعمه لكل من الحكومة الحالية والحكومة التي ستنتخب لتحل محلها.

    وكانت كتلة (سائرون) التي يتزعمها الصدر، الفائز الأكبر في الانتخابات البرلمانية عام 2018، بحصولها على 54 مقعدا في البرلمان المؤلف من 329 مقعدا.

    وقال الصدر في كلمة بثها التلفزيون «حفاظا على ما تبقى من الوطن وإنقاذا له الذي أحرقه الفاسدون ومازالوا يحرقونه، نعلمكم بأنني لن اشترك بهذه الانتخابات.. فالوطن أهم من كل ذلك».

    وأضاف الصدر «أعلن عن سحب يدي من كل المنتمين للحكومة الحالية واللاحقة».

    وتابع «ما يحدث في العراق، ضمن مخطط شيطاني دولي لإذلال الشعب وتركيعه» بسبب الخوف من هؤلاء الذين يسعون للإصلاح واجتثاث الفساد.

    من جهته أعلن نائب رئيس البرلمان العراقي حسن كريم الكعبي اليوم الخميس انسحابه من خوض الانتخابات  البرلمانية المقبلة  المقرر إجراؤها في 10 أكتوبر المقبل .

    وقال الكعبي ، وهو أحد اتباع التيار الصدري ، في بيان مقتضب ، إن قرار الانسحاب  جاء استجابة لقرار مقتدى الصدر  بعدم  المشاركة في الانتخابات المقبلة.

    وتأتي الانتخابات التشريعية المبكرة استجابة إلى مطالب تظاهرات أكتوبر 2019 التي أرغمت رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي على تقديم استقالته والذهاب نحو تشريع قانون انتخابات جديد يضمن فرصا متساوية أمام جميع المرشحين.

    طباعة