العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مأساة حريق العراق.. جثث تحت الأنقاض ومرافقون للمرضى بين الضحايا

    أكد مصدر مسؤول في محافظة ذي قار العراقية، اليوم الثلاثاء، أن بعض الشهداء من ضحايا حريق مركز العزل لازالوا تحت الانقاض ولم يجرى انتشال جثثهم بعد.

    وبين المصدر لشبكة أخبار الناصرية أنه لا توجد حتى الآن أي إحصائية دقيقة بعدد الشهداء، كون لا زال البعض منهم تحت الأنقاض، فيما أوضح مصدر أمني أن عدد المتوفين بلغ حتى اللحظة 64 قتيلاً، وأضاف المصدر أن من بين الضحايا عدد كبير من مرافقي المرضى المصابين بفيروس كورونا.

    وفي وقت سابق، قال الرئيس العراقي برهم صالح إن فاجعة حريق مستشفى الحسين التعليمي في الناصرية بمحافظة ذي قار، وقبلها مستشفى ابن الخطيب في بغداد، هي نتاج الفساد المستحكم وسوء الإدارة الذي يستهين بأرواح العراقيين ويمنع إصلاح أداء المؤسسات.

    وتابع صالح في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "التحقيق والمحاسبة العسيرة للمقصرين هو عزاء أبنائنا الشهداء وذويهم. لا بد من مراجعة صارمة لأداء المؤسسات وحماية المواطنين".

    واندلع الحريق الليلة الماضية في مركز عزل المصابين بفيروس كورونا بمستشفى الحسين، وأوردت شبكة أخبار الناصرية أن الأهالي يتوافدون إلى دائرة الطب العدلي للبحث عن جثث ذويهم الذين لاقوا حتفهم جراء الحريق.

    طباعة