العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    العراق يعلن الحداد الرسمي على أرواح ضحايا حريق المستشفى

    أعلن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، فجر اليوم الثلاثاء، الحداد الرسمي على أرواح شهداء حادثة حريق مستشفى الإمام الحسين التعليمي بمدينة الناصرية بمحافظة ذي قار جنوبي البلاد.

    وقرر الكاظمي خلال اجتماع طارئ ضم عدداً من الوزراء والمسؤولين والقيادات الأمنية عُقد للوقوف على أسباب حادثة حريق مستشفى الإمام الحسين البدء بتحقيق حكومي عالي المستوى، للوقوف على أسباب الحادثة.

    وقرر المجتمعون توجه فريق حكومي فورا إلى محافظة ذي قار من مجموعة من الوزراء والقادة الأمنيين لمتابعة الإجراءات ميدانياً وحجز مدير صحة ذي قار، ومدير المستشفى، ومدير الدفاع المدني في المحافظة وإخضاعهم للتحقيق.

    وطالب الاجتماع  بتوجيه مختلف الوزارات بإرسال مساعدات طبية وإغاثية عاجلة إلى محافظة ذي قار واعتبار ضحايا الحادث شهداء، وإنجاز معاملاتهم فورياً، وتسفير الجرحى الذين حالاتهم حرجة إلى خارج العراق.

    وفي وقت سابق، أعلن المتحدث باسم دائرة صحة محافظة ذي قار العراقية، الدكتور عمار بشار، أن عدد ضحايا الحريق الذي اندلع في مركز عزل المصابين بفيروس كورونا في مستشفى الحسين التعليمى في الناصرية بمحافظة ذي قار بلغ 58شخصا.

    وأوردت شبكة أخبار الناصرية أن عدد الجثث التي وصلت إلى دائرة الطب العدلي في الناصرية حتى الآن بلغ 60 جثة بينها 30 مجهولة الهوية وأن الأهالي يتوافدون إلى دائرة الطب العدلي للبحث عن جثث ذويهم الذين لاقوا حتفهم جراء الحريق.

    وأعلنت دائرة صحة ذي قار حالة الطوارئ في المحافظة واستنفار كل الإمكانيات المتاحة لمواجهة آثار الحريق الذي اندلع الليلة الماضية جراء انفجار أسطوانة غاز الأوكسجين في مركز العزل الذي شيد لاستقبال المصابين بفيروس كورونا على مساحة 600 متر مربع ويضم 20 غرفة عزل للمصابين.

     

    طباعة