العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الإسبان يهربون إلى نوافير المياه مع وصول درجة الحرارة 44

    مع اجتياح أول موجة حارة إسبانيا هذا العام لجأ بعض المواطنين اليوم الأحد إلى نوافير المياه بينما هرب آخرون إلى المسطحات المائية من أجل تبريد حرارة أجسادهم.

    وقال مكتب الأرصاد الجوية الإسباني إن درجات الحرارة بلغت 44 درجة مئوية في مرسيا في جنوب شرق البلاد.

    ولجأ بعض المواطنين إلى السباحة في بحيرة كوندي ديل جوادالورسي في إل تشورو قرب أرداليس في جنوب إسبانيا حيث بلغت درجة الحرارة 40 درجة مئوية.

    وبينما كانت تحاول الهرب من حرارة الصيف القائظ قرب نافورة في العاصمة الإسبانية قالت كريستينا ريينا (47 عاما)، من مدريد، «نشعر هنا ببرودة مياه النافورة، إنها تجلب لنا هواء رطبا فتخف حرارة أجسامنا».

    طباعة