العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    القوات اليمنية تكبد الميليشيات الحوثية خسائر كبيرة في البيضاء

    عناصر من الجيش اليمني في إحدى جبهات القتال ضد الميليشيات الحوثية.

    تواصلت العمليات العسكرية للمقاومة والقوات المشتركة اليمنية في جبهات البيضاء، وتكبدت الميليشيات الحوثية خسائر كبيرة والعديد من القتلى بينهم قيادات ميدانية بارزة، فيما تواصلت المعارك في جبهات مأرب والجوف، مع تنفيذ التحالف العربي لدعم الشرعية لعملية عسكرية في صعدة.

    وتفصيلاً، نفذت المقاومة المحلية والقوات المشتركة اليمنية، فجر اليوم الأحد، عملية عسكرية نوعية في جبهات البيضاء بقيادة اللواء مفرح بحيبح، قائد محور بيحان في شبوة، أدت إلى تحرير مواقع استراتيجية في مديرية ناطع باتجاه الملاجم.

    وأكدت مصادر ميدانية، تمكن القوات المشتركة والمقاومة، من التقدم نحو خطوط الإمداد في الملاجم لقطعها، مع استمرار التقدم نحو معسكر "المجد"، للسيطرة عليه، وفي حال سقط المعسكر تكون الطريق مفتوحة باتجاه مديريات أخرى.

    وكانت المقاومة المحلية والقوات المشتركة، أفشلت هجمات حوثية عدة مساء أمس وفجر اليوم، على جبهات الزاهر والصومعة، وكبدت الميليشيات خسائر كبيرة، فيما تواصلت العمليات العسكرية المتقدمة نحو مدينة البيضاء، مركز المحافظة.

    وفي المحور الشرقي، أفشلت المقاومة والقوات المشتركة، هجوماً للميليشيات، باتجاه شرق مديرية البيضاء المحاذية لمديرية الصومعة، وكبدتها خسائر كبيرة.

    واستهدفت مقاتلات التحالف مخازن أسلحة للحوثيين في شعب الجريف، بمديرية ذي ناعم، ما أدى إلى تدميرها، وجاءت عمليات التحالف لمساندة تقدم المقاومة والقوات المشتركة نحو الطريق الرابط بين مركز محافظة البيضاء والمديريات الواقعة غرب المحافظة.

    وأفشلت المقاومة والقوات المشتركة محاولة التفاف لعناصر حوثية على منطقة الضاحكي التابعة إدارياً لمديرية البيضاء مركز المحافظة، من جهة الشمال وكبدتها خسائر كبيرة فضلاً عن استهداف مواقع حوثية مستحدثة في قرية "قربة"، وكسرت محاولة تسلل باتجاه منطقة الحبج، وكبدتها خسائر كبيرة.

    وأسقطت المقاومة والقوات المشتركة طائرتين مسيرتين أطلقتهما الميليشيات باتجاه جبهات المقاومة والقوات المشتركة في الحازمية.

    وكشفت مصادر ميدانية عن مشاركة عناصر تابعة لتنظيم "القاعدة" الإرهابي في القتال إلى جانب الحوثيين، حيث لقي القيادي في التنظيم المدعو "أبوعبيدة" مصرعه مع 4 من مرافقيه أثناء قتالهم مع الحوثيين في جبهات البيضاء.

    وأوضحت المصادر أن من بين القتلى الحوثيين في البيضاء قائد ما يسمى بـ"سرية الموت" المدعو " علي القحوم"، المقرب من زعيم الميليشيات المدعو عبدالملك الحوثي.

    وأقرت الميليشيات بمصرع 20 من قياداتها الميدانية في جبهة البيضاء، وفي ذمار التي وصلت إليها 100 جثة من قتلى الحوثيين في البيضاء، أقدمت الميليشيات على مداهمة العديد من المنازل لقيادات تابعة لها وقامت باقتياد العديد منهم إلى جهة مجهولة، بتهمة "الخيانة في جبهات البيضاء"، كما أقدمت الميليشيات على قصف مواقع للمقاومة والقوات المشتركة في محافظة لحج المجاورة، كرد فعل على مشاركة تلك القوات في عمليات تحرير البيضاء، وأصيب 3 جنود من القوات الجنوبية في معسكر "العر" الواقع شمال لحج نتيجة شظايا طائرة مسيرة أطلقتها الميليشيات تجاه المعسكر.

    وفي مأرب، شنت قوات الجيش اليمني والقبائل، فجر اليوم، هجوماً واسعاً على مواقع الميليشيات غرب المحافظة، تمكنت خلاله من تدمير آليات وتحصينات حوثية في الكسارة ووادي الزور، ما خلف قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين، وجاء ذلك بعد تنفيذ القوات والقبائل بمساندة مقاتلات التحالف، هجوما مماثلا مساء أمس، على مواقع حوثية في "وادي حلحلان ومحزام ماس، ومنطقة العيرف" على تخوم ريف العاصمة صنعاء.

    وبالتزامن مع ذلك، استهدفت مقاتلات التحالف آليات وتعزيزات الميليشيات في مواقع متفرقة وكبّدتها خسائر بشرية ومادية كبيرة، منها تدمير 3 آليات قتالية بينها مدرعة.

    وفي جبهات جنوب مأرب، شهدت مديرية رحبة مواجهات عنيفة، إثر هجوم حوثي ومحاولة تسلل باتجاه مواقع الجيش والقبائل في منطقة حيد آل احمد، لكن القوات أفشلت الهجوم وكبدت الميليشيات خسائر كبيرة، وتمكنت قوات الجيش والقبائل من إسقاط ثلاث طائرات مسيرة أطلقتها الميليشيات الحوثية باتجاه غرب مأرب.

    وفي الجوف، تواصلت المعارك في جبهات الجدافر وشرق مدينة الحزم عاصمة المحافظة، وشنت مقاتلات التحالف غارات على مواقع وتعزيزات حوثية في محيط حزم الجوف ومعسكر اللبنات، ما أدى إلى تدمير 4 آليات قتالية بينها عربة تحمل مسلحين حوثيين.

    وفي صعدة، نفذت مقاتلات التحالف عملية عسكرية واسعة استهدفت مواقع وتعزيزات حوثية في مديريات "شدا والظاهر وكتاف"، حيث تم تدمير آليات وتحصينات وخنادق للحوثيين، وخلف الاستهداف قتلى وجرحى في صفوف عناصر الميليشيات.

    وفي الحديدة، قصفت ميليشيات الحوثي حي "ربع الحضرمي" في شرق مديرية حيس ما أدى إلى تضرر عدد من المنازل، كما شهدت مناطق التماس شرق مدينة الحديدة اشتباكات مسلحة بين القوات المشتركة والميليشيات تركزت في قطاع الكيلو 16 وتم إفشال محاولة تسلل حوثية في المنطقة.

    طباعة