العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    عالم مصري: سد النهضة ضمن المشاريع الأكثر خطورة دولياً.. واحتمالات انهياره واردة

    أكد العالم المصري الدكتور هشام بخيت، وجود تقارير متعلقة باحتمالية انهيار سد النهضة الإثيوبي بحال الانتهاء من الملء.

    أضاف بخيت وهو أستاذ الهيدروليكا بكلية الهندسة جامعة القاهرة، خلال جلسة حوارية نظمها المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر، بالتعاون مع وزارة الموارد المائية والري، ونقلت أجزاء منها "روسيا اليوم، أن "سد النهضة مصنف دوليا ضمن المشاريع الأكثر خطورة واحتمالات انهياره واردة".

    وأشار إلى أنه تم الطلب من إثيوبيا إعادة الدراسات الخاصة بالبناء حفاظاً على السد وحتى الآن لم تثبت إثيوبيا أنها أعادت النظر في هذا الموضوع.

    وتابع: "هناك أيضاً تغيرات جوهرية حدثت أثناء التشغيل فيما يتعلق بالفتحات الخاصة بتوليد الكهرباء وهذا غير منطقي ويضع العديد من علامات الاستفهام، بالإضافة إلى طريقة ملء السد وعدم الاستفادة من هذا الملء، خصوصاً وأنه حتى الآن لم يتم استخدام هذه المياه في عملية توليد الكهرباء، وأخيراً الواقع الجيولوجي للمنطقة وعدم تحمل المنطقة لأي إنشاءات خرسانية".

    وأوضح بخيت أنه في حال انهيار سد النهضة سيكون الوضع كارثياً على السودان.

    ومن جانبه، أكد وزير الموارد المائية والري المصري محمد عبدالعاطي، أن مصر جاهزة للتعامل مع كافة السيناريوهات حول سد النهضة الإثيوبي، مضيفا أن الدولة لن تسمح بحدوث أزمة مياه في مصر، حسبما أفادت وزارة الري على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

    وقال عبدالعاطي خلال الجلسة الحوارية، إن هناك تنسيقا كاملا بين جميع أجهزة الدولة للتعامل مع قضية سد النهضة بلا تسرع في اتخاذ أي قرار، بل يتم دراسة كافة القرارات التي تخص الأمر بتأن حتى يتم تحديد الوقت لتنفيذ أي سيناريو.

    ومضى وزير الري قائلا إن السدود على مجرى النيل لا ترعب مصر، بل أن مصر تقدم يد العون لدول حوض النيل لبناء السدود المختلفة، مضيفًا أن أزمة سد النهضة بسبب عدم وجود اتفاق أو تنسيق، ونحن ندعو للسلام والتعاون بين كافة الدول.

    وأوضح عبد العاطي أن الدولة جاهزة للتعامل مع أي طارئ فيما يخص قطاع المياه، مشيراً إلى أن وزارته تؤمن الاحتياجات المائية لكافة الاستخدامات، وتقوم بإدارة المياه بأعلى درجة من الكفاءة لتحقيق الاستفادة القصوى من كل قطرة مياه.

    وتخشى مصر والسودان على حصتهما من مياه النيل، وتتهمان إثيوبيا بالتعنت وإفشال المفاوضات التي جرت خلال السنوات الماضية بشأن سد النهضة. فيما تقول إثيوبيا إن السد أساسي لتنميتها الاقتصادية ولا يهدف لإلحاق الضرر بدول الجوار.

    طباعة