العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    القوات اليمنية تحرر مواقع ومرتفعات استراتيجية في البيضاء

    عناصر من القوات المشتركة في الساحل الغربي لليمن. (أرشيفية)

    توسعت جبهات القتال في اليمن لتشمل جبهات البيضاء ومأرب والجوف، وتمكنت المقاومة والقوات المشتركة من السيطرة على مواقع في جبهة الحازمية بمديرية الصومعة بالبيضاء، وواصلت القوات التقدم في الجبهة الشرقية وحررت مواقع ومرتفعات استراتيجية ، فيما تواصلت الخروقات والهجمات الحوثية على المدنيين والأعيان المدنية في جبهات الساحل الغربي لليمن.

    وتفصيلاً، شهدت جبهات الحازمية والزاهر وذي ناعم في محافظة البيضاء، وجبهات "الكسارة والمشجح وصرواح ورغوان" في مأرب، وصولا إلى جبهات "الجدافر والنضود" في شرق الحزم بمحافظة الجوف" معارك عنيفة، منذ مساء أمس وفجر اليوم السبت، تكبدت خلالها ميليشيات الحوثي العديد من القتلى والجرحى.

    وأكدت مصادر ميدانية، تمكن المقاومة والقوات المشتركة من السيطرة على مواقع "وادي ذي مريب، وبطن امضي، وقرض" في جبهة الحازمية بمديرية الصومعة، فيما تواصلت المواجهات في جبهة "الضحاكي" التابعة إدريا لمديرية البيضاء مركز المحافظة، بعد تأمين مركز مديرية الزاهر.

    وأوضحت المصادر، أن المقاومة والقوات المشتركة واصلت التقدم في الجبهة الشرقية للبيضاء، وحررت مواقع ومرتفعات استراتيجية ، منها "حيد السلم"، وأفشلت محاولة الميليشيات الحوثية إعاقة تقدم القوات باتجاه مركز المحافظة.

    وفي الجبهة الغربية، دكت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية مواقع حوثية، ودمرت مخزن أسلحة تابع للميليشيات في منطقة "الدقيق" بمديرية ذي ناعم.

    وأكدت مصادر ميدانية في البيضاء وقوع مركز المحافظة في فكي "كماشة" المقاومة والقوات المشتركة المتقدمة نحوها عبر محورين "الشرقي من جهة الصومعة، والغربي من جهة الزاهر وذي ناعم" الأمر الذي دفع الميليشيات الحوثية لمحاولة منع تلك القوات من الدخول إلى مركز المحافظة من خلال شن هجمات على الجبهات المتقدمة في الزاهر والصومعة لكنها فشلت في تحقيق هدفها.

    وأوضحت المصادر، أن الميليشيات الحوثية استقدمت تعزيزات من الجوبة باتجاه الحازمية، ومن جهة ذمار باتجاه الزاهر، لمنع الإطباق على المدينة، بعد تقدم المقاومة والقوات المشتركة من الجهتين الشرقية والغربية، فيما بدأت القوات المتمركزة في جبهة ثرة بمديرية مكيراس، عملية عسكرية واسعة باتجاه مواقع الميليشيات الحوثية في عقبة "ثرة".

    وأكدت مصادر ميدانية، أن معارك عنيفة تدور بين الجانبين في جبهة ثرة من جهة محافظة أبين بعد تقدم وحدات من القوات الحكومية باتجاه مواقع الحوثيين في المنطقة.

    وفي مأرب، تواصلت المعارك في جبهات جنوب المحافظة وتركزت في مديرية جبل مراد، وفي الجبهات الغربية بالكسارة والمشجح والمخدرة، فيما شنت مقاتلات التحالف سلسلة من الغارات على مواقع حوثية في غرب مأرب، وكبدت الميليشيات خسائر كبيرة في أوساط عناصرها، بينهم القيادي الحوثي المدعو "حميد ضيف"، المكنى "أبو رائد"، إلى جانب 20 من عناصره.

    وامتدت المعارك من غرب مأرب إلى شمال غرب المحافظة وصولا إلى مديرية رغوان المتاخمة لمحافظة الجوف، ومنها إلى جبهات الجفرة ووادي الجفرة، والنضود والجدافر شرق مديرية الحزم عاصمة محافظة الجوف، وأكدت مصادر ميدانية تدمير آليات قتالية حوثية عدة، ومصرع وإصابة العديد من العناصر الحوثية.

    وشنت مقاتلات التحالف، سلسلة من الغارات على تعزيزات حوثية في جدافر الجوف، ما أدى إلى مصرع العديد من الحوثيين بينهم القيادي الميداني الحوثي المدعو "يحيى محسن السقاف".

    في الأثناء، واصلت قبائل دهم تصعديها القتالي ضد ميليشيات الحوثي في مناطق متفرقة من الجوف، لليوم الرابع على التوالي، وتمكنت من طرد عناصر الحوثي من مناطق متفرقة من مديريات الغيل والمتون، كما واصلت تأمين مداخل ومخارج مدينة الحزم.

    وفي حجة، دكت مقاتلات التحالف مواقع حوثية في مديرية حرض الحدودية، ودمرت آليات عسكرية للميليشيات في المناطق الواقعة بين حرض ومديرية حيران.

    وفي صنعاء، أعلنت قبائل بني حشيش النفير في وجه ميليشيات الحوثي عقب مقتل أحد شبابها في العاصمة صنعاء على يد مسلحين حوثيين، وطالبت القبائل بتسليم الجناة وتقديمهم للمحاكمة، مهددين بالتصعيد وقطع الطرقات حتى الاستجابة لهم.

    وفي الحديدة على الساحل الغربي لليمن، صدت القوات المشتركة محاولة تقدم للحوثيين في شمال غرب مديرية حيس من جهة مثلث العدين وكبدتها خسائر كبيرة، وأفشلت محاولة تسلل للحوثيين باتجاه الطريق الرابط بين مديرية زبيد ومديرية التحيتا من جهة الفازة والجبلية، فيما قصفت الميليشيات المزارع والمناطق السكنية في الجبلية بقذائف مدفعية الهاون عيار 120 و 82 و60.

    وأخمدت القوات المشتركة مصادر نيران حوثية كانت تستهدف المدنيين في قطاع الكيلو 16 شرق مدينة الحديدة، وأفشلت محاولة استحداث مواقع في محيط الدريهمي.

    طباعة