برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    لقاحات كورونا أنقذت 279 ألف أميركي من الوفاة

    وجدت دراسة جديدة من جامعة "يل" الأميركية أن إطلاق لقاح فيروس كورونا في جميع أنحاء الولايات المتحدة ساعد في إنقاذ 279 ألف شخص من الوفاة وتجنب دخول 1.25 مليون إلى المستشفى.

    وقالت المؤلفة الرئيسية للدراسة، أليسون غالفاني، أستاذ علم الأوبئة: "لقد نجحت اللقاحات بشكل لافت للنظر في الحد من انتشار الفيروس وإنقاذ مئات الآلاف من الأرواح في الولايات المتحدة وحدها".

    وأضافت غالفاني: "ومع ذلك يمكن أن يموت المزيد من الناس بسبب هذا الفيروس، حتى يتم تطعيم الغالبية العظمى من الأميركيين"، وتابعت: "الخطر لم ينته بعد. الآن ليس الوقت المناسب للتخلي عن حذرنا".

    وبحسب أرقام مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، وزعت الولايات المتحدة أكثر من 332 لقاحا حتى الآن، وتلقى 67٪ من البالغين جرعة واحدة على الأقل. وفي الوقت نفسه، انخفض عدد الحالات من أكثر من 300 ألف حالة يوميًا في ذروة الوباء في يناير إلى أقل من 20 ألف حالة يوميًا في منتصف يونيو.

    في الدراسة، قارن الباحثين بين سيناريوهين أحدهما يدرس برنامج اللقاح الحالي، والآخر يردس برنامج يتم فيه إعطاء نصف عدد اللقاحات اليومية.

    ووجد الباحثين أنه إذا تم إعطاء نصف عدد اللقاحات فقط، لكان هناك أكثر من 120 ألف حالة وفاة إضافية و450 ألف حالة دخول إضافية إلى المستشفى.

    كان تحليل لوكالة أسوشييتد برس وجد أن جميع وفيات كورونا في الولايات المتحدة في شهر مايوم، كانت بين الأشخاص غير المحصنين، وشكل الأشخاص الملقحون بالكامل 0.8٪ من الوفيات فقط. كما قال أنتوني فاوتشي، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية ومستشار البيت الأبيض، إن معظم الوفيات بين غير الملقحين "يمكن تجنبها والوقاية منها".

    وفي سياق متصل، وجد تقرير تمت مراجعته من قبل علماء في فرنسا، نُشر يوم الخميس في مجلة "نيتشر"، أن سلالة دلتا تحتوي على طفرات تسمح له بالتهرب من بعض الأجسام المضادة المعادلة التي تنتجها اللقاحات أو العدوى الطبيعية.

    لكن التجارب وجدت أن الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل بلقاح فايزر أو أسترازينيكا، يملكون حماية كبيرة ضد سلالة دليتا. ويؤكد ذلك تقريرًا آخر كتبه علماء في الولايات المتحدة ونُشر يوم الأربعاء في مجلة نيو إنجلاند الطبية، وفقا لصحيفة واشنطن بوست.

    وأكدت الدراسات أنه في الوقت الذي يكتسب فيه متغير دلتا زخمًا سريعًا، فهو يمثل الآن غالبية الإصابات الجديدة في الولايات المتحدة، يقدم التطعيم الكامل جدار حماية أفضل بكثير ضد هذه السلالة.

    طباعة