العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    رغد صدام حسين تتبرأ من "وثيقة الوعود".. والصدر يرفض عودة "العفالقة"

    حسمت رغد صدام حسين، ابنة الرئيس العراقي الراحل، صدام حسين، وثيقة منسوبة إليها، توضح وعودها لشعبها، والتي أسمتها "بعض محاسن الدولة الجديدة"، وفق ما جاء فيها.

    وتشير الوثيقة إلى أن رغد صدام حسين ستعمل على توزيع الثروة النفطية على المواطنين في البلاد، وستمنح المواطنين العاطلين عن العمل في بلادها رواتب وأصحاب المهن الحرة بمقدار مليون دينار عراقي.

    كما شملت الوثيقة مزاعم بشأن توطيد العلاقات الأميركية - العراقية، وكذلك العراقية - الإسرائيلية، وفتح الحدود مع الخليج، وتوزيع أراضي على المواطنين العراقيين وتقليل الضرائب، وفرض عقوبة الإعدام لكل عراقي فاسد أو مرتشي أو جاسوس دون استثناء لأحد.

    وتضم الوثيقة كذلك وعد باسم رغد صدام حسين بأنها سوف ستغلق الحدود الإيرانية العراقية، ومنع السفر الذهاب والإياب لها، ومنع التجارة الصحية والغذائية والعسكرية.

    من جانبها، نفت رغد صدام حسين كتابتها بهذه الوثيقة، ونشرتها عبر حسابها الرسمي على موقع "تويتر" والوحيد لها على مواقع التواصل الاجتماعي، وعلقت معها مؤكدة: "لم أصدرها ولا علاقة لي بها".

    ​يشار إلى أن مصدر مقرب من رغد صدام حسين نفى، في شهر فبراير الماضي، نيتها أو إعلانها الإقدام على الترشح لانتخابات رئاسة الوزراء العراقية، بحسب تصريحاته لوكالة "عمون" الأردنية.

    وقال إن "الخبر محض شائعة وكذب، فابنة الرئيس الأسبق صدام حسين لم تصرح بذلك إطلاقا وتنفيه بشدة".

    وكان زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر، قال في بيان ردا على إمكانية عودة رغد صدام حسين إلى الحياة السياسية العامة في العراق إنه "لا مكان للبعث الصدامي في عراقنا الحبيب ولو بثوب آخر فنحن لهم بالمرصاد"، مضيفاً: "فما زلنا نتذكر المجازر الصدامية والمقابر الجماعية وقطع الآذان والأيدي وقتل العلماء وما ذلك عنكم بخفي".

    وتابع: "وإننا وإن كنا ممن يرى أن أغلب الطبقة السياسية الحالية ليست بعيدة عن الفساد، إلا أن ذلك لا يعني عودة العفالقة الأنجاس فكلاهما عدو للعراق وشعبه".

    ودعا الصدر البرلمان والحكومة إلى "تفعيل دور هيئة اجتثاث البعث وليس هيئة المساءلة والعدالة كخطوة أولى"، مهدداً بخلاف ذلك بالقيام "بما يمليه عليه ضميرنا وحبنا للوطن لتنتهي تلك الأصوات، وإن أنكر الأصوات لصوت البعث العفن".

    يشار إلى أن رغد صدام حسين أثارت جدلا خلال الأشهر الماضية بسبب لقائها مع قناة "العربية" السعودية، والتي كشفت فيها عن أسرار جديدة بشأن والدها الرئيس العراقي الراحل، صدام حسين.

    طباعة