العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    البابا فرنسيس يشكر المطمئنين على صحته.. ووضعه يواصل التحسن

    أعلن الفاتيكان أن البابا فرنسيس تأثر برسائل الدعم الكثيرة التي تلقاها بعد العملية الجراحية التي أجراها، مؤكداً أن وضعه الصحي يواصل التحسن.

    وقال المتحدث باسم الفاتيكان ماتيو بروني إن "البابا فرنسيس يواصل تناول الطعام بانتظام وقد تم إيقاف العلاج بالمحاليل الوريدية".

    وأضاف في بيان أن "البابا تأثر بما تَلَقى من تعبير عن المحبة خلال هذه الأيام وقدم الشكر للمطمئنين على صحته".

    وخضع البابا فرنسيس لعملية جراحية، الأحد الماضي، استمرت ثلاث ساعات. وأعلن الفاتيكان أن العملية تقررت لعلاج تضيق رتجي، أو تضييق جزء من الأمعاء الغليظة.

    وتابع بروني في بيانه اليومي أن "مسيرة التعافي ما بعد العملية الجراحية تتواصل بشكل طبيعي ومُرضٍ".

    وأشار البيان أيضا إلى أن "فحص الأنسجة النهائي قد أكد ضيقا حادا في القولون بسبب الرتوج مع وجود علامات التهاب مُصلِّب".

    والاثنين أعلن بروني انه من المتوقع أن يمكث البابا في مستشفى جيميلي بروما لأسبوع تقريبا في حال لم تطرأ مضاعفات.

    طباعة