العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    اغتيال رئيس هايتي بالرصاص في منزله.. ونقل زوجته للمستشفى

    جوفينيل مويس. (صورة أرشيفية)

    أعلن رئيس وزراء هايتي المؤقت كلود جوزيف، أن رئيس هايتي جوفينيل مويس، اغتيل خلال الليل في مقر إقامته الخاص.

    ونقلت النسخة الإنجليزية لوكالة "رويترز" عن بيان لجوزيف، قوله، إن مجموعة من الأفراد المجهولين هاجموا سكن خاص للرئيس جوفينيل مويس ليلا وقتلوه بالرصاص في وقت مبكر صباح اليوم الأربعاء. وأكد جوزيف أن الوضع الأمني تحت سيطرة الشرطة والجيش.

    وقالت وكالة أسوشيتد برس للأنباء إن السيدة الأولى لهايتي أصيبت في الهجوم وتم نقلها إلى المستشفى وسط حالة من عدم الاستقرار السياسي في الدولة الكاريبية.

    وذكرت النسخة الإنجليزية لـ"رويترز" أنه سمع دوي أعيرة نارية في جميع أنحاء العاصمة بورت أو برنس بعد الهجوم الذي وقع وسط موجة متصاعدة من العنف مع انقسام هايتي سياسياً، ومواجهة أزمة إنسانية متنامية ونقص في الغذاء، مع وجود مخاوف من انتشار الفوضى.

    وعانت العاصمة من زيادة في أعمال العنف حيث تقاتل العصابات بعضها البعض والشرطة للسيطرة على الشوارع، وأوضحت "رويترز" أن الدافع وراء إراقة الدماء هو تفاقم الفقر وعدم الاستقرار السياسي.

    وواجه مويس احتجاجات عنيفة بعد توليه منصبه كرئيس في عام 2017 ، واتهمته المعارضة هذا العام بالسعي إلى تجاوز فترة ولايته.

    طباعة