العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    كل ليلة كحفل زفاف.. أسرار جديدة عن حياة ترامب وميلانيا !

    غالباً ما يتناول الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب وزوجته ميلانيا طعام العشاء على طاولة بمفردهما في وسط مطعم بناديه داخل منتجع "مار إيه لاغو" بولاية فلوريدا وعنده حضورهما يقف الجميع ويصفقون لهما وكأنهما عروسين جدد، وذلك وفقاً لكتاب جديد للصحافي مايكل وولف.

    وبحسب موقع "بيزنس إنسايدر"، فقد كتب وولف في مقتطفات من كتاب "الأيام الأخيرة لرئاسة ترامب" الصادر عن جريدة التايمز اللندنية، أن ترامب منذ مغادرته البيت الأبيض عاش في ناديه في فلوريدا، واستقبل أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين وأعضاء الكونغرس الذين يسعون للحصول على تأييده.

    وقال ثلاثة أشخاص مطلعين على ظهور ترامب وزوجته في حفلات العشاء إن ميلانيا تبتسم وتلوح بينما ينهض رواد العشاء الآخرون من مقاعدهم للإشادة بوصول الزوجين إلى منطقة تناول الطعام.

    وأضاف وولف: "عندما يحضر ترامب وزوجته إلى المطعم لتناول طعام العشاء .. يقف الجميع ويصفق، إنهما مثل زوجين متزوجين حديثاً: كل ليلة هي حفل زفاف يتناولون فيه العشاء ويلتقون بالأصدقاء والمهنئين".

    وأوضح الكاتب أنه لمدة أربع سنوات في البيت الأبيض، لم يكن واضحاً تماماً كم من الوقت تقضيه ميلانيا ترامب في البيت الأبيض أو في منزل ماريلاند، وتصدرت ميلانيا عناوين الصحف في بداية إدارة ترامب بعدم انتقالها على الفور إلى البيت الأبيض حيث مكثت مع ابنهما بارون في مدينة نيويورك حتى نهاية العام الدراسي، وهو الأمر الذي تكلف حوالي 27 مليون دولار لتأمين العائلة.

    ميلانيا ترامب لديها الآن مكتبها الرسمي لكنها بقيت بعيدة عن الأضواء، وقال شخص مقرب من الزوجين لشبكة "سي إن إن" في أبريل الماضي: "إن ميلانيا ترامب لا تختلط بالناس، ونادراً ما تتفاعل مع طاقم عمل زوجها".

    وذكرت شبكة "سي إن إن" أن الزوجين ترامب وميلانيا يتشاركان "مجموعة كبيرة من الغرف" في مكان إقامتهما، وتقوم ميلانيا برحلات متكررة إلى المنتجع الصحي.

    طباعة