العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الأردن: النطق بالحكم في "قضية الفتنة" الاثنين المقبل

    حددت محكمة عسكرية أردنية الاثنين المقبل موعدا للنطق بالحكم في "قضية الفتنة" والتي يحاكم فيها رئيس الديوان الملكي الأسبق باسم عوض الله والشريف حسن بن زيد.

    وقال علاء الخصاونة محامي الدفاع عن الشريف حسن إن المحكمة حددت الاثنين المقبل للنطق بالحكم.

    وطالب الخصاونة، إلى جانب محمد عفيف محامي الدفاع عن عوض الله الذي كان مقربا من الأسرة الحاكمة، ببراءة المتهمين من تهمة التحريض على نظام الحكم السياسي في البلاد، والقيام بأعمال من شانها زعزعة أمن واستقرار المملكة، وذلك قبل رفع جلسة الثلاثاء، حيث قدم المحامان المرافعة الخطية.

    وأكد الخصاونة أن هيئة الدفاع ستتوجه إلى محكمة التمييز في حال صدور أحكام مشددة.

    والأسبوع الماضي، رفضت المحكمة طلب الدفاع استدعاء الأمير حمزة وآخرين للشهادة في القضية.

    والأمير حمزة، الأخ غير الشقيق للملك عبد الله، هو محور المزاعم، واتُهم بالتنسيق مع أفراد ساخطين من العشائر التي تمتع بنفوذ قوي وتهيمن على قوات الأمن وتشكل أساس الدعم للأسرة الهاشمية المالكة.

    وتجنب الأمير حمزة أي إجراء قانوني بحقه في أبريل، بعد أن أعلن ولاءه للملك.

    لكن الاتهامات ظلت موجهة إلى باسم عوض الله والشريف حسن، ومنها التحريض على تقويض النظام السياسي في المملكة والقيام بأفعال من شأنها تهديد الأمن العام وإثارة الفتنة.

    طباعة