برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    عصابات إجرامية تخطف 140 تلميذاً من مدرستهم الداخلية في نيجيريا

    خطف مسلحون 140 تلميذا من مدرسة داخلية بشمال غرب نيجيريا، حسبما أعلن مسؤول في المدرسة الإثنين، في عملية خطف جديدة تستهدف تلاميذ.

    وكثيرا ما تشن عصابات إجرامية هجمات على قرى بهدف نهبها وسرقة ماشية والقيام بعمليات خطف مقابل فدية، في شمال غرب ووسط نيجيريا، لكن منذ مطلع العام بدأت تلك العصابات تكثف هجماتها على مدارس وكليات.

    وتسلق مسلحون سياجا لاقتحام ثانوية بيثيل بولاية كادونا في ساعة مبكرة الإثنين، وخطفوا غالبية التلاميذ وعددهم 165 من المدرسة الداخلية ليلا.

    وقال الاستاذ في ثانوية بيثيل بولاية كادونا إيمانويل بول لوكالة فرانس برس إن "الخاطفين اقتادوا 140 تلميذا، هرب 25 تلميذا فقط. ليس لدينا أي فكرة عن المكان الذي أخذوا إليه".

    وأكد المتحدث باسم شرطة كادونا محمد داليج الهجوم الذي وقع في ساعة مبكرة الإثنين، بدون تحديد أي تفاصيل حول عدد التلاميذ المختطفين.

    وقال "تقوم فرق من الشرطة بتعقب الخاطفين. لا زلنا نقوم بمهمة الإنقاذ".

    والكلية أسستها الكنيسة المعمدانية في 1991 في قرية مرمارا بمنطقة شيكون، قرب عاصمة الولاية كادونا.

    وهجوم الإثنين هو رابع عملية خطف جماعي في كادونا منذ ديسمبر.

    وخطف قرابة ألف تلميذ في مختلف الولايات النيجيرية منذ ذلك الشهر. وأطلق سراح غالبيتهم بعد مفاوضات مع مسؤولين محليين، فيما لا يزال البعض محتجزين.

     

    طباعة