برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تقدمات للجيش اليمني في جبهات البيضاء والجوف ومأرب

    «التحالف» يحبط أعمال عدائية لميليشيات الحوثي باتجاه السعودية

    أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، فجر اليوم السبت، تدمير زورقين مفخخين، واعتراض وتدمير طائرة بدون طيار «مفخخة»، أطلقتها ميليشيات الحوثي باتجاه منطقة خميس مشيط بالمملكة العربية السعودية، وفيما تواصلت عملية «الفجر الثاقب» العسكرية في محافظة البيضاء، مع تقدمات للجيش اليمني والقبائل باتجاه حزم الجوف، واستمرار القتال في جبهات مأرب، واصلت الميليشيات الحوثية خروقاتها في الساحل الغربي.

    وتفصيلا أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، اليوم السبت، تدمير زورقين أثناء عملية تفخيخهما في مدينة الصليب بالحديدة، من قبل ميليشيات الحوثي التي كانت تعدهما لتهديد الملاحة الدولية في البحر الأحمر.

    كما أعلن التحالف اعتراض وتدمير طائرة بدون طيار «مفخخة»، أطلقتها الميليشيات باتجاه منطقة خميس مشيط بالسعودية، مشيرا إلى انه تم إحباط العمل العدائي الوشيك في الأجواء اليمنية، هو الثاني في أقل من 24 ساعة.

    وأوضح التحالف، أن الميليشيات الحوثية الإرهابية تتعمد استهداف المدنيين والأعيان المدنية، مؤكدا اتخاذ الإجراءات العملياتية لحماية المدنيين.

    وكان التحالف أعلن مساء الجمعة، اعتراض وتدمير هدفا جويا معادياً أطلقته الميليشيات الحوثية باتجاه الأراضي السعودية.

    يأتي ذلك متزامنا مع تمكن قوات الجيش اليمني والقبائل من اعتراض وتدمير طائرة مسيرة «مفخخة»، أطلقتها ميليشيات الحوثي باتجاه مواقعهم في جبهات صرواح غرب محافظة مأرب.

    ميدانيا، واصلت المقاومة المحلية والقوات اليمنية المشتركة تقدمها في جبهات البيضاء عبر أربع جبهات، في إطار العملية العسكرية «النجم الثاقب» التي أعلنتها الجمعة، لتحرير محافظة البيضاء.

    وأكدت مصادر ميدانية، السيطرة الكاملة على منطقة ذي مضاحي في منطقة الحازمية بمديرية الصومعة، بعد السيطرة على إدارة الأمن والسنترال في المنطقة.

    وأوضحت المصادر، انه تم تأمين سبع مواقع بينها منقطة عرقوب عقلة بني عامر، مع استمرار التقدم على الطريق الدولي الرابط بين مديرية مكيراس ومدينة البيضاء، حيث وصلت القوات اليمنية إلى مشارف منطقة مفرق العوين الاستراتيجي، وفرضت حصارا على موقعا حوثيا في المنطقة.

    وأكدت المصادر، تدمير آليتين قتاليتين، واسقاط طائرة مسيرة حوثية أطلقتها الميليشيات باتجاه مواقع المقاومة والمشتركة في المنطقة.

    وفي جبهة ثرة، بمديرية مكيراس الواقعة بين البيضاء ومحافظة أبين، تمكنت القوات المشتركة من تدمير مخزن أسلحة للحوثيين بعد استهدافه بالمدفعية.

    وفي جبهة آل حميقان، بمديرية الزاهر، تجددت المواجهات بين المقاومة المحلية والميليشيات الحوثية في جبهة الحبج، بالتزامن مع عمليات القوات المشتركة والمقاومة في الصومعة ومكيراس، حيث تم تدمير تحصينات وآليات قتالية للحوثيين، ومصرع عدد من عناصرهم القتالية في المنطقة.

    وتشتعل أربع جبهات في محافظة البيضاء هي جبهة الحازمية بمديرية الصومعة، وجبهة آل حميقان بمديرية الزاهر، وجبهة طياب في مديرية ذي ناعم، وجبهة ثرة بمديرية مكيراس.

    وفي الجوف، واصلت قوات الجيش والقبائل، تقدمها باتجاه مدينة الحزم عاصمة المحافظة، وسط تراجع وتقهقر عناصر الميليشيات، التي تكبدت خسائر كبيرة على وقع ضربات الجيش ومقاتلات التحالف العربي.

    وذكرت مصادر ميدانية، أن قوات الجيش والمقبائل شنت هجوما مباغًتا على ميليشيات الحوثي في محيط مدينة الحزم، وحققت تقدما واسعا باتجاه المدينة، مشيرة إلى أن معارك عنيفة تدور في جبهات النضود والجدافر وشرق بئر المرازيق، ومختلف الجبهات الواقعة شرق الحزم.

    وفي جبهة الخنجر، تمكنت قوات الجيش والقبائل من إفشال محاولة تسلل وتقدم للحوثيين باتجاه البوابة الغربية للخنجر وكبدتهم خسائر كبيرة.

    وفي مأرب، تواصلت المعارك في جبهات غرب وشمال غرب المحافظة، تمكنت خلالها قوات الجيش والقبائل من افشال هجوم واسع للميليشيات على منطقة الكسارة، وكبدتها 24 قتيلا وعشرات الجرحى

    وأفادت مصادر ميدانية، بتواصل القتال في جبهات هيلان والمشجح والكسارة في مديرية صرواح، بالتزامن مع سلسلة غارات جوية لمقاتلات التحالف استهدفت مواقع وآليات حوثية أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من عناصر الحوثي بينهم قيادات ميدانية بارزة.

    وفي الجبهة الشرقية من المديرية، شهدت جبهات الزور، ذنه، والبلق، معارك عنيفة بين الطرفين، رافقتها غارات لمقاتلات التحالف استهدفت تعزيزات حوثية.

    وفي الحديدة، واصلت ميليشيات الحوثي خروقها للهدنة الأممية، وقصفها للقرى والمزارع في مناطق متفرقة من الساحل الغربي، حيث شنت هجوما وقصفا مدفعيا على مزارع عدة في مديرية التحيتا، ما أدى لتلف المحاصيل وتدمير قنوات الري فيها.

    طباعة