برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «التحالف» يعترض ويدمر 3 مسيرات حوثية في الأجواء اليمنية

    أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، فجر اليوم الخميس، اعتراض وتدمير طائرة بدون طيار مفخخة، في الأجواء اليمنية، أطلقتها ميليشيات الحوثي تجاه المملكة العربية السعودية، فيما تم إسقاط طائرتين مسيرتين في صرواح مأرب.

    وأكد التحالف العربي في بيان له، استمرار الميليشيات الحوثية الإرهابية استهداف المدنيين والأعيان المدنية في جنوب المملكة، مشددا على اتخاذ الإجراءات العملياتية لحماية المدنيين والتعامل مع التهديد الوشيك.

    يأتي ذلك، عقب تمكن قوات الجيش اليمني من اعتراض وتدمير طائرتين مسيرتين مفخختين، أطلقتهما ميليشيات الحوثي تجاه جبهة صرواح غرب محافظة مأرب.

    ميدانيا، تواصلت المعارك العنيفة بين القوات الحكومية مسنودة بالقبائل والتحالف العربي من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، في جبهات غرب وشمال غرب وجنوب محافظة مأرب، تم خلال إفشال هجوم للحوثيين على جبهة الكسارة غرب المحافظة وكبدتها قتلى وجرحى.

    وأكدت مصادر ميدانية، تمكن قوات الجيش والقبائل من إفشال محاولة التفاف للميليشيات على مواقعها في جبهة الكسارة وكبّدتها خسائر فادحة في العتاد والأرواح، فيما تم أسر عناصر عدة.

    من جانبها شنت مقاتلات التحالف سلسلة من الغارات المساندة على جبهتي الكسارة والمشجح، أدت لتدمير آليات ومصرع وإصابة العديد من العناصر الحوثية.

    وأكدت المصادر، أن الميليشيات الحوثية تكبدت خلال الثلاث الأيام الماضية المئات من القتلى والجرحى والأسرى بينهم قيادات من الصف والأول، ومقربين من زعيم الميليشيات عبدالملك الحوثي.

    وفي صرواح، قصفت مقاتلات التحالف تعزيزات حوثية كانت في طريقها إلى مناطق التماس في المشجح والكسارة، واستهدفت تعزيزات مماثلة للحوثيين في جبهة الجدعان، عقب وصولها من نقيل الفرضة في نهم صنعاء.

    وفي ماهلية جنوب مأرب، أكدت مصادر ميدانية، تم رصد تحركات للميليشيات بقيادة أبو علي العواضي، الذي قاد تعزيزات وحشود من ذمار وإب باتجاه البيضاء ومنها إلى المناطق الواقعة على تخوم مأرب من الجهة الجنوبية، ومن اتجاه جبهة قانية البيضاء.

    وفي جبهة بني ضبيان في ريف العاصمة، على تخوم محافظة مأرب من جهة وادي ذنة وسد مأرب، تمت خلال اليومين الماضيين عمليات ترتيب وتنسيق بين قوات الجيش من المنطقتين العسكريتين السابعة والثالثة، مع قبائل المديرية بشأن منع عناصر الحوثي من التقدم أو استحداث مواقع على تخوم وادي ذنة وجبهة سد مأرب.

    وأوضحت مصادر قبلية، أن محافظ صنعاء المعين من قبل الشرعية عبدالقوي الشريف والعميد ذياب القبلي قائد اللواء 143 مشاة، قادوا عملية التنسيق والترتيب مع القبائل، تمهيدا لتعاون كبير ومستمر للدفاع عن مأرب من جهة ريف العاصمة.

    وفي الجوف، تواصلت المواجهات بين الجانبين في جبهات شرق الحزم عاصمة المحافظة، فيما استهدفت مقاتلات التحالف تجمعات ومواقع وتعزيزات للحوثيين في جبهة النضود، وأخرى في محيط الحزم ما خلف قتلى وجرحى ودمرت آليات قتالية حوثية.

    وفي صعدة، أكدت مصادر ميدانية، اشتداد المعارك بين قوات الجيش اليمني، والميليشيات، في جميع الجبهات القتالية، تكبدت خلالها عناصر الحوثي اكثر من 26 قتيلا، وعدد من الجرحى.

    وأوضحت المصادر، أن معارك عنيفة دارت خلال اليومين الماضيين في جميع جبهات صعدة، منها آل ثابت في قطابر، والبقع في كتاف، وفي رازح، وشدا، ومنبه، خلفت قتلى وجرحى، في صفوف الجانبين.

    وفي البيضاء، أقدمت ميليشيات على استهداف القرى في مديرية الزاهر أل حميقان، بشكل مكثف وهمجي ما خلف إصابات في أوساط المدنيين، وولد حالة من الهلع والرعب في صفوف النساء والأطفال.

    وفي الحديدة، على الساحل الغربي، رصدت القوات المشتركة خمس طائرات إستطلاع لميليشيات الحوثي في سماء مديرية التحيتا، فيما أفشلت محاولة تسلل لعناصر حوثية في اتجاه الجبلية بذات المديرية.

    من جهة أخرى، عملت قوات العمالقة اليمنية على تأمين الطريق الساحلي الرابط بين عدن والساحل الغربي، حيث تم إرسال سريتين لتأمين الطريق بين ذوباب وخور العميرة، ومنع أي محاولات لزعزعة واستهداف تحركات وتعزيزات القوات اليمنية المشتركة من قبل ميليشيات الحوثي.

    طباعة