العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    بالفيديو.. "صفعة قوية" على الملأ لنائبة تثير توتراً في برلمان تونس

    سدد النائب في برلمان تونس الصحبي سمارة، صفعة قوية للنائبة المعارضة ورئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي وأردفها بثانية على مرأى الجميع اليوم الأربعاء قبل أن يتدخل باقي النواب لفض الخلاف، في حادث صدم التونسيين.

    ويمثل الاشتباك أحدث أعمال العنف والفوضى التي اجتاحت أكثر من مرة جلسات البرلمان الصاخبة في تونس.

    ولم يعرف سبب اعتداء سمارة على عبير موسي على وجه الدقة. ولكن مقطع فيديو انتشر على نطاق واسع يوضح كيف نهض النائب من مقعده وتوجه إلى عبير موسي التي كانت تنقل وقائع الجلسة على المباشر عبر هاتفها الخلوي وبادرها بالضرب.

    ويسيطر التوتر على أعمال البرلمان بسبب اعتصام نواب الحزب الدستوري الحر احتجاجا على تمرير اتفاقية تسمح بفتح مقر لصندوق قطر للتنمية بتونس وتعطيلهم أكثر من مرة الجلسات العامة.

    وموسى وحزبها من أشد المناوئين لقطر  وهي خصم لدود لحزب حركة النهضة وفرع اتحاد العلماء المسلمين في تونس والممول من قطر.

    وكتبت النائبة موسي في تدوينة على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك "هذا وجههم الحقيقي..عنف.. احتقار للمرأة.. قذف المحصنات.. تغول.. مغالبة".

    وندد سياسيون ونشطاء بالعنف ضد المرأة داخل البرلمان والذي حدث اليوم بحضور وزيرة المرأة بينما كانت النائب الأول لرئيس البرلمان سميرة الشواشي هي من تدير الجلسة.

    وطالبت القاضية والناشطة كلثوم كنو التي ترشحت للانتخابات الرئاسية في 2019 بإيقاف الصحبي سمارة لثبوت اعتدائه على زميلته.

    وقالت النائبة سامية عبو عن الكتلة الديمقراطية "ما حدث اليوم في البرلمان من عنف مادي واعتداء همجي من النائب الصحبي سمارة ضد النائبة عبير موسي فضيحة وعار ولا يجب أن يمر دون عقاب لمرتكبيه".

    وأضافت عبو التي كانت أيضا ضحية أعمال عنف سابقة في البرلمان "الحصانة لا تعطي للنائب مرتبة فوق القانون".

    ولم يصدر تعليق على الفور من النائب سمارة الذي ترشح للبرلمان في قائمة مستقلة ولكنه انتمى لكتلة "ائتلاف الكرامة" المحسوبة على اليمين الديني قبل أن يستقيل منها.

     

     

    طباعة