العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    إسقاط "مسيرتين" حوثيتين.. وعمليتين عسكريتين للجيش اليمني في صعدة

    أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، اليوم، اعتراض وتدمير طائرة بدون طيار "مفخخة" أطلقتها ميليشيات الحوثي تجاه السعودية، فيما تم تدمير طائرة مسيرة في صرواح غرب محافظة مأرب، في حين نفذت قوات الجيش مسنودة بالتحالف العربي عمليتين عسكريتين في محافظة صعدة، مع استمرار المعارك في جبهات مأرب والجوف.

    وفي التفاصيل، أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، أمس، اعتراض وتدمير طائرة دون طيار "مفخخة" أطلقتها ميليشيات الحوثي تجاه السعودية.

    وقال التحالف في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية "واس"، إن الدفاعات الجوية السعودية اعترضت ودمرت طائرة "مفخخة" من دون طيار، أطلقتها الميليشيات الحوثية الإرهابية تجاه المنطقة الجنوبية.

    وأكد التحالف استمرار محاولات الميليشيات الحوثية وتعمدها استهداف المدنيين والأعيان المدنية، مشيراً إلى اتخاذ التحالف الإجراءات العملياتية لحماية المدنيين والتعامل مع التهديد الوشيك.

    ميدانياً، نفذت قوات الجيش اليمني مسنودة بالتحالف العربي، اليوم الأربعاء، عملية عسكرية وصفت بالنوعية في جبهة آل ثابت شمال غرب محافظة صعدة، معقل ميليشيات الحوثي وزعيمها، أدت لتحرير عدد من التباب في جبهة "آل ثابت"، في مديرية قطابر.

    على ذات الصعيد، نفذت قوات الجيش اليمني مسنودة بمقاتلات التحالف العربي عملية عسكرية، ضد موقعاً عسكرياً حوثية في مديرية منبه الحدودية مع المملكة العربية السعودية، أدت لتدمير تحصينات ومصرع واصابة العديد من الحوثيين والمرتزقة العاملين معهم.

    وأكدت مصادر ميدانية، تمكن الجيش مسنوداً بمروحيات التحالف العربي، فجر أمس الأربعاء، من تدمير تحصينات حوثية في معسكر "الرقو" بمديرية منبه، ما أدى لمصرع وإصابة العديد من الحوثيين والمرتزقة الأفارقة الذين يتم تجميعهم إلى المعسكر وإعادة توزيعهم على جبهات صعدة والحدود مع المملكة العربية السعودية.

    وأوضحت المصادر، أن العملية كانت ناجحة وحققت هدفها بالكامل، حيث تم حصر 9 جثث لمقاتلين حوثيين وأفارقة، إلى جانب تدمير تحصينات وآليات قتالية ومخزن أسلحة يستخدم لعمليات التدريب.

    وكانت قوات الجيش اليمني قصفت مواقع حوثية في مديرية رازح بصعدة، ما خلف قتلى وجرحى وتدمير آليات قتالية حوثية في المناطق المستهدفة.

    وفي مأرب، شنت مقاتلات التحالف أكثر من 31 غارة جوية مركزة على مواقع الحوثيين في مناطق متفرقة من المحافظة، طالت أهداف وتجمعات وآليات وتعزيزات حوثية، ما أدى لتدمير آليات ومنصات إطلاق صواريخ ومخازن أسلحة، فضلا عن مصرع واصابة العشرات من الحوثيين.

    وذكرت مصادر ميدانية، أن الغارات استهدفت مواقع وآليات وتعزيزات للميليشيات الحوثية في مديرية صرواح، غربي المحافظة، تركزت في الكسارة، والمشجح، وهيلان، والمخدرة، وذنه، والزور، كما شنت غارات على مواقع حوثية في مديريات "رغوان ومدغل ومجزر"، وأخرى في جنوب مأرب، وعلى تخوم محافظة الجوف وريف العاصمة صنعاء.

    وأوضحت المصادر أن الغارات الجوية، تزامنت مع معارك هي الأعنف بين الطرفين في الجبهات المذكورة، تكبدت خلالها، الميليشيات الحوثية خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

    وذكرت المصادر، أن الدفاعات الجوية للقوات الحكومية أسقطت طائرة مسيّرة مفخخة أطلقتها ميليشيات الحوثي، باتجاه مواقع الجيش في صرواح غرب مأرب.

    يأتي ذلك بعد ساعات قليلة من استهداف الميليشيات لحي الروضة في مدينة مأرب بصاروخين باليستيين خلف ثلاثة شهداء وأكثر من ثمانية جرحى بينهم أطفال.

    وذكرت مصادر طبية وأخرى محلية في مأرب، ان هجمات الحوثي على مدينة مأرب الصواريخ والطائرات المسيرة خلف 74 قتيلاً مدنياً بينهم أطفال ونساء، منذ بداية العام الجاري، فضلاً عن إصابة أكثر من 40 مدنياً، وتضرر عدد من المنازل والممتلكات الخاصة والعامة.

    وفي الحديدة على الساحل الغربي، دكت القوات المشتركة اوكار واستحداثات حوثية جديدة في مناطق التماس بمديرية التحيتا جنوب المحافظة، ما خلف قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين.

    كما أفشلت محاولة استحداث مواقع وحفر أنفاق في محيط الدريهمي، حيث تم تدمير جرافة حوثية كانت تقوم بأعمال الحفر، وبناء المتاريس، فيما افشلت تحركات حوثية في قطاع الصالح بمدينة الحديدة، ودمرت أهداف حوثية ثابتة خلف كلية الهندسة.

    وكانت القوات المشتركة أحبطت عملية عسكرية واسعة للميليشيات في شمال غرب مدينة حيس، من جهة الحدود الإدارية لمحافظة إب، بعد ان حشدت الميليشيات لتلك العملية العديد من العناصر المغرر بها.

    وأكدت مصادر ميدانية، تمكن المشتركة من إفشال الهجوم الذي كان تحت رصد قوات الاستطلاع، وتم تدمير آليات قتالية، واسلحة استخدمت في الهجوم، فضلاً عن تكبيد الحوثيين خسائر بشرية كبيرة.

    طباعة