العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الإمارات ترحب بإعلان وقف إطلاق النار بإقليم تيغراي في إثيوبيا

    محمد بن زايد يبحث مع آبي أحمد جهود تحقيق الاستقرار في الدول الإفريقية

    تلقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، اتصالاً هاتفياً من رئيس وزراء جمهورية إثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية الدكتور آبي أحمد، بحثا خلاله علاقات التعاون بين البلدين وسبل تنميتها في مختلف المجالات التي تخدم مصالحهما المتبادلة، إضافة إلى عدد من القضايا والموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

    وتناول الجانبان - خلال الاتصال - مستجدات الأحداث التي تشهدها المنطقة والجهود الإقليمية والدولية المبذولة لتحقيق السلام والاستقرار والتنمية، خصوصاً في الدول الإفريقية.

    من جهة أخرى، رحبت دولة الإمارات بإعلان وقف إطلاق النار في إقليم تيغراي في إثيوبيا، مؤكدة أن الحل السياسي هو الطريق الوحيد لإنهاء الصراع في البلاد.

    وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، في بيان، أن هذا القرار يُعد خطوة مهمة على طريق تحقيق التسوية السياسية وطموحات الشعب الإثيوبي في بناء مستقبل يلبي تطلعاته في السلام والازدهار، مشيرة إلى أن الحوار البناء وضمن إطار دولة المؤسسات وسيادة القانون والدستور هو الطريق الوحيد لإحلال السلام الدائم وعودة الاستقرار إلى البلاد.

    وفي بروكسل رحب الاتحاد الأوروبي أمس، بإعلان وقف إطلاق النار في إقليم تيغراي في إثيوبيا.

    وقال المتحدث باسم خدمة العمل الخارجي الأوروبي، إنه يجب أن يكون وقف طلاق النار مصحوباً بوصول فوري وغير مقيد للمساعدات الإنسانية إلى جميع المتضررين من النزاع في المنطقة.

    وكانت الحكومة الإثيوبية أعلنت في بيان أول من أمس، وقفاً فورياً لإطلاق النار في إقليم تيغراي.

    وأوضحت الحكومة المركزية أنها وافقت على عرض لوقف إطلاق النار من الإدارة المؤقتة في إقليم تيغراي.

    وتابع البيان أن «وقف إطلاق النار سيمكن المزارعين من حرث أرضهم، ومنظمات الإغاثة من العمل من دون أي تحركات عسكرية حولها».

    وأضاف البيان أن وقف إطلاق النار سيستمر حتى نهاية موسم الزراعة المقررة في شهر سبتمبر المقبل.

    «وزارة الخارجية»:

    • «الحوار البناء ضمن إطار دولة المؤسسات وسيادة القانون هو الطريق الوحيد لإحلال السلام وعودة الاستقرار إلى إثيوبيا».

    طباعة