العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الإصابات بالفيروس حول العالم تتجاوز 181.45 مليون حالة

    10 ملايين أسترالي في الحجر.. وإندونيسيا على شفا «كارثة» بسبب تفشي «دلتا كورونا»

    طابور من الأشخاص في انتظار تلقي جرعتهم من اللقاح في ساحة بمقاطعة بانتين بإندونيسيا. رويترز

    تلقى نحو 10 ملايين أسترالي تعليمات لحجر أنفسهم في مدن عدة من أستراليا، التي تواجه راهناً ارتفاعاً في الإصابات بـ«كوفيد-19»، وفيما قال الصليب الأحمر أمس، إن إندونيسيا على شفا «كارثة» بسبب كورونا، أظهر إحصاء أن عدد المصابين بالفيروس على مستوى العالم تجاوز الـ181.45 مليون إصابة، في حين أعطت السلطات أكثر من ثلاثة مليارات جرعة من اللقاحات المضادة لـ«كورونا» في أنحاء العالم.

    وفي أستراليا، التي تواجه ارتفاعاً في الإصابات بـ«كوفيد-19»، تلقى نحو 10 ملايين تعليمات لحجر أنفسهم في مدن عدة من البلد الشاسع.

    فبعد سكان سيدني (جنوب شرق)، وداروين (شمال)، وبيرث (غرب)، أتى دور سكان بريزبين ومناطق أخرى عدة في مقاطعة كوينزلاند لملازمة منازلهم اعتباراً من مساء أمس، لمدة ثلاثة أيام في مرحلة أولى.

    وتواجه أستراليا، التي أشيد بطريقة إدارتها للجائحة حتى الآن، منذ أسابيع قليلة ارتفاعاً في الإصابات بمتحورة دلتا شديدة العدوى، خصوصاً بسبب ثغرات في ترتيبات الحجر الصحي لمسافرين وافدين من الخارج.

    وقالت رئيسة وزراء مقاطعة كوينزلاند، إنستاسيا بالاجوك، «إنها قرارات صعبة. اتخذ قرار الحجر في المدن الكبرى، لأن الفيروس يدخل مع وصول الوافدين من الخارج».

    وإلى جانب بريزبين يشمل القرار مناطق عدة من ساحل كوينزلاند، ولاسيما تاونزفيل (شمال). ويعود السبب في الإصابات الأخيرة إلى أحد أفراد طاقم استشفائي لم يتلق اللقاح، لكنه سافر لنحو 10 أيام في كويزنلاند، مع أنه كان لايزال قادراً على نقل العدوى.

    وقال رئيس وزراء مقاطعة أستراليا الغربية، مارك ماكغاون، خلال مؤتمر صحافي ليل الاثنين الثلاثاء، «نعرف المخاطر التي يشكلها (كوفيد)، وندرك من خلال مراقبتنا ما يجري في العالم أن متحورة دلتا شيء جديد يجب ألا نترك له أي فرصة».

    وتأتي إجراءات الحجر هذه في خضم عطلة الصيف المدرسية، وقد تؤدي على الصعيد السياحي إلى إلغاء حجوزات كثيرة، إذ إن المقاطعات غير المشمولة توصي سكانها بعدم التوجه إلى تلك التي تواجه بؤر إصابات جديدة.

    وأعلنت نيوزيلندا أنها لن تعيد فتح «فقاعة» السفر مع أستراليا إلا جزئياً، اعتباراً من الخامس من يوليو، وسيشمل القرار المقاطعات التي لا تسجل فيها أي إصابة.

    وكانت أستراليا أبلت في البداية بلاء حسناً في إدارة الجائحة، إلا أنها تواجه الآن إصابات بمتحورة دلتا التي ظهرت في الهند أولاً.

    وفي ظل هذا الضغط، أعلن رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، أن التلقيح سيكون إلزامياً لكل طواقم المؤسسات التي تعنى بالمسنين ومراكز الحجر الصحي.

    وفي جاكرتا قال الصليب الأحمر، أمس، إن ارتفاع إصابات «كوفيد-19» في إندونيسيا يقترب من حد «الكارثة» بفعل تفشي السلالة دلتا الأسرع انتشاراً، وزيادة الضغط على المستشفيات.

    وسجلت إندونيسيا 20 ألفاً و467 حالة إصابة بفيروس كورونا، أمس، لتتجاوز حصيلة الإصابات 2.2 مليون حالة، وفقاً لوزارة الصحة. كما تم تسجيل 463 حالة وفاة بالفيروس، ليبلغ إجمالي حالات الوفاة 58 ألفاً و24 حالة.

    وقال رئيس وفد الاتحاد الدولي لجميعات الصليب الأحمر والهلال الأحمر في إندونيسيا، جان جلفاند، «تدفع السلالة دلتا إندونيسيا يوماً بعد يوم للاقتراب من حافة كارثة (كوفيد-19)»، وحث على تحسين توزيع اللقاحات على مستوى العالم.

    وأعلنت مستشفيات في مناطق مصنفة على أنها «مناطق حمراء» تجاوز طاقتها الاستيعابية، منها العاصمة جاكرتا، إذ بلغت نسبة إشغال أسرّة العزل بها 93% حتى يوم الأحد.

    وعلى مستوى العالم، تجاوز عدد المصابين بفيروس «كورونا» الـ181.45 مليون نسمة، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات الناتجة عن الفيروس إلى أربعة ملايين و86 ألفاً و690 حالة، وفق إحصاء لـ«رويترز».

    وأظهر الإحصاء أنه تم تسجيل الإصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة بالصين في ديسمبر 2019.

    وأعطت السلطات أكثر من ثلاثة مليارات جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد في أنحاء العالم، وفق تعداد، استناداً لمصادر رسمية.

    وفيما أعطي المليار الأول خلال 20 أسبوعاً على بدء حملات التلقيح الواسعة في ديسمبر والمليار الثاني خلال ستة أسابيع، استغرق إتمام المليار الثالث أقل من أربعة أسابيع.

    و40% من الرقم الإجمالي (1.2 مليار) أُعطي في الصين، تليها الهند (329 مليوناً) والولايات المتحدة (324 مليوناً).

    طباعة