العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    فيضانات عارمة تضرب أقصى شرق روسيا.. ونقل المئات لمناطق آمنة

    تعاني العديد من المناطق في أقصى شرق روسيا من الفيضانات العارمة، فيما كانت الكثير من القرى الواقعة على طول نهر أمور بالقرب من مدينة بلاجوفيشتشينسك على الحدود مع الصين الأكثر تضرراً.

    وقالت السلطات إنها نقلت المئات من الأشخاص بالفعل إلى أماكن آمنة.

    وأظهرت المقاطع المصورة عمال الإنقاذ وهم يسيرون عبر الشوارع التي تغمرها المياه في قوارب مطاطية وينقذون الكلاب والقطط والعجول من الغرق. وانقطعت الكهرباء عن كثير من القرى.

    وتتوقع السلطات أن تستمر مستويات المياه في الارتفاع. وتردد أن المئات من المتطوعين يملؤون أكياس الرمل ويضعونها على طول ضفاف آمور. وتعمل السلطات على إقامة المزيد من أماكن الطوارئ في المدارس والحضانات وغيرها من المباني العامة، وتم تدبير الوجبات للأشخاص الذين تم إنقاذهم.

    وقال الدفاع المدني إن الوضع مشحون. وأوضح ناطق أمس: «لا يوافق كل السكان على إخلاء منازلهم.. اضطررنا ليلة الخميس لإنقاذ ثلاثة سكان من منزل تغمره مياه الفيضان». يشار إلى أن الفيضانات تحدث كثيراً في المنطقة، وآخر مرة كانت قوية للغاية في 2013.

    طباعة