العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    سقوط جرحى إثر إشكال بين الجيش اللبناني والمحتجين في صيدا

    سقط عدد من الجرحى إثر إشكال وتدافع وقع بين الجيش اللبناني وعدد من المحتجين أثناء قيام الجيش بفتح طريق ساحة الشهداء في مدينة صيدا جنوب لبنان، بعد إغلاقها من قبل عدد من المواطنين احتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية، وارتفاع سعر صرف الدولار، وارتفاع الأسعار.

    ونقل أحد الجرحى إلى أحد مستشفيات المنطقة لتلقي العلاج، وأوقف الجيش اللبناني ثلاثة مواطنين على خلفية عملية التدافع.

    واستمر إغلاق الطرقات في مختلف المناطق اللبنانية بعد ظهر اليوم السبت احتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية وارتفاع سعر صرف الدولار الذي تخطى اليوم عتبة الـ 17000 ليرة لبنانية.

    واستخدم المحتجون النفايات والعوائق والأحجار في قطع الطرق في العاصمة بيروت، في حين أقدم عدد من سائقي الحافلات على قطع الطرقات شمال مدينة صيدا جنوب البلاد احتجاجاً على إبقاء محطات الوقود مقفلة، والوقوف بالطوابير للحصول على البنزين.

    وحمل المحتجون الأعلام اللبنانية وافترش بعضهم الطريق، ورددوا شعارات ضد «الطبقة السياسية».

    وأعلنت غرفة التحكم المروري عن قطع الطرقات في وادي البقاع شرق لبنان في مناطق بر الياس، وشتورا، وغزة، وسعدنايل، وتعلبايا.

    طباعة