العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مقتل 3 عاملين في «أطباء بلا حدود» في هجوم بإقليم تيغراي

    قتل ثلاثة عاملين في منظمة «أطباء بلا حدود» هم إسبانية وإثيوبيان في هجوم في اقليم تيغراي الاثيوبي الذي يشهد نزاعا، وفق ما اعلن الفرع الإسباني للمنظمة الجمعة.

    في الأيام الأخيرة، شهدت تيغراي تصعيدًا في النشاط العسكري، واستهدفت غارة جوية سوقًا فيها مسفرة عن مقتل 64 شخصًا على الأقل.

    وقالت المنظمة في بيان «فقدنا الاتصال بهم وبالسيارة التي كانوا يتنقلون فيها بعد ظهر أمس، وهذا الصباح عثر على السيارة فارغة وعلى جثثهم على بعد بضعة أمتار منها»، منددة بـ«اغتيال وحشي».

    وكانت ماريا هرنانديز الإسبانية الجنسية (35 عاما) إحدى منسقات الحالات الطارئة للمنظمة في تيغراي، فيما كان القتيلان الآخران الإثيوبيان في الحادية والثلاثين من العمر وهما مساعد التنسيق يوهانس هالفوم رضا والسائق تيدروس جبرمريم جبرميكايل.

    وأضافت المنظمة أن «ماريا ويوهانس وتيدروس كانوا هناك لمساعدة السكان ولا يمكن أن نتصور انهم دفعوا حياتهم ثمنا لذلك».

    وقالت وزارة الخارجية الإثيوبية على تويتر الجمعة إن عمال الإغاثة الثلاثة قتلوا في بلدة أبي عدي، على بعد خمسين كيلومترا غربي ميكيلي، عاصمة الإقليم.

    ونددت وزيرة الخارجية الإسبانية أرانشا غونزاليس لايا عبر تويتر بـ«اغتيال» العاملين الثلاثة لافتة إلى أن مدريد على «اتصال بالسلطات الإثيوبية لتوضيح الوقائع وإعادة جثة» ماريا هرنانديز.

    طباعة