العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    القضاء اللبناني يخلي سبيل موقوفين في قضية انفجار مرفأ بيروت

    وافق القضاء اللبناني، أمس، على إخلاء سبيل صغار الموظفين الموقوفين في قضية انفجار مرفأ بيروت. وذكرت «الوكالة الوطنية للإعلام»، أمس، أنه «بعد إحالة المحقق العدلي، القاضي طارق البيطار، على النيابة العامة التمييزية، طلبات تخلية السبيل المقدمة من الموقوفين السبعة، في قضية المرفأ لاتخاذ الموقف، أبدى المدعي العام العدلي، القاضي غسان الخوري، رأيه في القضية».

    وأشارت إلى أن القاضي رد طلبات كبار الموظفين، ووافق على إخلاء سبيل صغار الموظفين والعمال في المرفأ.

    يذكر أن انفجاراً هز مرفأ بيروت في الرابع أغسطس 2020، نجم عن انفجار كمية من نترات الأمونيوم، وأسفر عن تضرر عدد من شوارع العاصمة، ومقتل أكثر من 200 شخص، وجرح أكثر من 6000، وترك 300 ألف شخص بلا مأوى.

    ولم تكشف التحقيقات حتى الآن عن كيفية حدوث الانفجار، لكن المحقق العدلي القاضي طارق البيطار أعلن في 10 مايو الماضي أن العمل في مجريات التحقيق «يجري بصمت وسرية وسرعة من دون تسرع».

    يأتي ذلك في وقت طالب فيه المكتب الإعلامي في رئاسة الحكومة، أمس، بمحاسبة المتسببين في الانهيار المالي وهدم اقتصاد البلاد.

    وقال المكتب الإعلامي، في بيان صحافي، أمس، إن حكومة تصريف الأعمال، برئاسة حسان دياب، قامت بواجباتها كاملة قبل استقالتها.

    طباعة