العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «الصحة» السعودية تعتمد تلقي لقاحَي «كورونا» مختلفين

    أعلنت وزارة الصحة السعودية، أمس، أن اللجنة الوطنية للأمراض المعدية اعتمدت إمكانية أخذ الجرعتين الأولى والثانية من لقاحين مختلفين لـ«كورونا».

    وقالت الوزارة، في بيان، إن القرار جاء بناء على دراسات علمية دولية، أظهرت إمكانية إعطاء جرعتين من لقاحين لـ«كورونا» مختلفين بشكل آمن وفعّال في التصدي للفيروس، مع تحقق الفاعلية التي تهدف لها الجرعة الثانية.

    وكان المتحدث الرسمي لوزارة الصحة السعودية، الدكتور محمد العبدالعالي، أكد أول من أمس، أن لقاحات «كورونا» آمنة وفعالة وضرورية للحماية، مشيراً إلى أن هناك لقاحين في المملكة هما «فايزر» و«أسترازينيكا»، معلناً أن «هناك لقاحات عدة تتم دراستها في الوقت الحالي، من دون الكشف عن أسمائها».

    وأكد خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده، أمس، مواصلة المراقبة لمنحنى الإصابات، موضحاً أن السير في الاتجاهات الإيجابية يتطلب أخذ اللقاح والالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية، مشيراً إلى أن هناك علاقة بين تذبذب مستوى الإصابات عالمياً وارتفاع اللقاحات، مضيفاً أن الجائحة مازالت مستمرة.

    طباعة