العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مناطق في تونس تعود إلى الحجر الشامل

    عادت بعض المناطق التونسية إلى الحجر الصحي الشامل، بدءاً من أمس، في ظل زيادات مقلقة للإصابات بفيروس كورونا المستجد إلى مستويات خطرة.
    وقررت الحكومة العودة إلى الحجر الصحي الشامل، في حال تجاوز عدد الإصابات الـ400 لكل 100 ألف ساكن.
    وتدخل ولاية القيروان، أكثر المناطق تضرراً بسبب التفشي السريع للسلالة البريطانية المتحورة مع 100 حالة وفاة منذ بداية يونيو، في الحجر الصحي الشامل مع حظر تجول ليلي.
    وتبدأ ولاية باجة أيضاً حجراً صحياً شاملاً في عدد من المعتمديات التابعة لها، ويتوقع أن تتخذ ولايات أخرى الخطوة ذاتها. وكان الرئيس قيس سعيد أصدر قراراً، مساء السبت الماضي، بإرسال مستشفى عسكري ميداني إلى القيروان، التي تواجه فيها المرافق الصحية المتداعية أصلاً خطر الانهيار.
     

    طباعة