العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الحكومة الفلسطينية ستتسلم من إسرائيل مليون جرعة من لقاحات كورونا

    أعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة، أمس، أن الحكومة الفلسطينية ستتسلم مليون لقاح ضد كورونا من إسرائيل بموجب اتفاق مع شركة فايزر الأميركية.

    وقالت الكيلة لوكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، إنه تم التوصل إلى اتفاق مع شركة «فايزر» الأميركية منتجة اللقاح الأشهر ضد فيروس كورونا، على البدء بتسليم مليون جرعة من إسرائيل اعتباراً من اليوم.

    وذكرت أن الحكومة اتفقت في وقت سابق مع «فايزر» على شراء أربعة ملايين جرعة، لكن الشركة الأميركية قالت إنها لن تستطيع البدء بتسليم الطلبية قبل شهر أكتوبر أو نوفمبر من هذا العام.

    وأوضحت الكيلة أنه «تحت ضغط الحكومة الفلسطينية لتسليم اللقاحات في أسرع وقت حتى يتسنى لنا ترتيب عودة طبيعية للمدارس والجامعات، وإعادة فتح الاقتصاد، اقترحت فايزر تسليمنا مليون جرعة بشكل فوري، فائضة لدى إسرائيل، على أن يتم خصمها من الطلبية الفلسطينية».

    وأضافت: «وافقنا على الاقتراح من حيث المبدأ، مع التأكد من مدة صلاحية كل اللقاحات ورقم واسم خلطة الإنتاج من الشركة الأميركية، وبدأت مفاوضات ثلاثية بيننا وبين الشركة الأميركية والحكومة الإسرائيلية إلى أن تم التوصل إلى الاتفاق».

    كان مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت قد أعلن في بيان أمس، أن إسرائيل تعتزم نقل نحو مليون جرعة لقاح من شركة فايزر إلى الفلسطينيين قريباً لمساعدتهم في حملة التطعيم المتعثرة ضد فيروس كورونا.

    في الضفة الغربية وقطاع غزة، حيث يعيش خمسة ملايين نسمة، تلقى 440 ألفاً فقط جرعة واحدة من اللقاح، وتلقى 261 ألف شخص جرعتين، وفقاً لوزارة الصحة.

    ويأتي الاتفاق وسط توترات شديدة بين إسرائيل والفلسطينيين، ومع انتهاكات لوقف إطلاق نار هش بين إسرائيل وحركة حماس في قطاع غزة، الذي دخل حيز التنفيذ في 21 مايو بعد حرب خاطفة استمرت 11 يوماً من القتال العنيف.

    طباعة