العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    فلسطين تلغي الاتفاق مع إسرائيل حول اللقاحات لأنها «غير مطابقة للمواصفات»

    ألغت السلطة الفلسطينية الجمعة اتفاقا مع إسرائيل لتسلم مليون جرعة من لقاح فايزر المضاد لفيروس كورونا، بعدما تبين لها أن هذه الجرعات «غير مطابقة للمواصفات».

    وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة إبراهيم ملحم في مؤتمر صحافي إنه «بعد فحص الطواقم الفنية في وزارة الصحة للدفعة الأولى من لقاحات فايزر التي تم استلامها مساء اليوم من إسرائيل، فقد تبين لنّا أنها غير مطابقة للمواصفات الواردة بالاتفاق»، مضيفا أن «الحكومة ترفض تلقي لقاحات تشارف صلاحيتها على الانتهاء».

    وأضاف ملحم «أكد رئيس الوزراء رفض الحكومة تلقي لقاحات تشارف صلاحيتها على الانتهاء»، مضيفا أن «الحكومة تنتظر توريد اللقاحات من الشركة الأم على دفعات وفق الاتفاق المبرم معها، والذي تم تسديد ثمنه مسبقا للشركة».

    من جهتها، قالت وزير الصحة الفلسطينية مي الكيلة «الطواقم المختصة في وزارة الصحة وجدت أن اللقاحات، التي تسلمناها اليوم من الجانب الإسرائيلي لم تكن مطابقة للمواصفات، لذلك قررت الحكومة إعادتها».

    وأوضحت الوزيرة الفلسطينية أن هذه الجرعات كانت للطواقم الطبية العاملة في غرف العناية المكثفة المخصصة لمرضى فيروس كورونا، والطواقم العاملة في أقسام الطوارئ.

    وكانت الحكومة الإسرائيلية، أكدت في وقت سابق أنها ستمنح السلطة الفلسطينية مليون جرعة من لقاح فايزر-بيونتك المضاد لفيروس كورونا.

    وبحسب بيان رسمي صادر، عن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت نشرته «رويترز»، فإن الحكومة الإسرائيلية قررت منح السلطة الفلسطينية مليون جرعة من لقاح فايزر- بيونتك المضاد لكورونا.

    وأكد البيان أن هذه الجرعات ستكون بالتبادل، بما يعني أن تقوم السلطة بمنح إحدى شحناتها المتوقع وصولها هذا العام لإسرائيل.

    وقال: «السلطة الفلسطينية وافقت في المقابل على منح إسرائيل عددًا متبادلاً من جرعات فايزر من إحدى شحناتها الخاصة التي من المتوقع أن تصل في وقت لاحق من هذا العام».

     

     

    طباعة