العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    بدلاً من حفظها "بيت السمك".. تضارب الأنباء حول اتلاف نتنياهو وثائق في مكتبه

    تضارب الأنباء الصحفية الإسرائيلية حول إن رئيس الحكومة الإسرائيلية السابق بنيامين نتنياهو، قد أتلف بعض الأوراق في مكتبه قبل دخول رئيس الحكومة الجديد نفتالي بينت، فيما قال مقربون من نتنياهو إن ذلك مجرد "كذبة كاملة".

    وبحسب صحيفة "معاريف" الإسرائيلية، فإن بعض التقارير تحدثت عن قيام رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو بتمزيق بعض الوثائق التي تم حفظها في خزانات مكتبه بواسطة آلة تمزيق الورق، وذلك قبيل دخول نفتالي بينيت رئيس الحكومة الإسرائيلية الجديدة.

    ونقلت الصحيفة عن مرافقي نتنياهو تأكيدهم أن هذه المزاعم غير صحيحة، وقالوا نيابة عنه: "كذبة كاملة"، في حين استندت التقارير التي تؤكد الواقعة إلى تصريحات لمسؤولين في مكتب نتنياهو أيضاً، قالوا إنه هو من أمر بتمزيق الوثائق، بينما لا يزال من غير الواضح أي الوثائق تم تمزيقها وكمية المواد التي تم تمزيقها.

    ووفقا للصحيفة الإسرائيلية، فإن هذا العمل مخالف للقانون الذي يحظر إتلاف الوثائق وينص على وجوب نقلها إلى أرشيف الدولة.

    وقالت إن هذه الوثائق موجودة في خزائن تقع في منطقة تعرف باسم "حوض السمك"، وهي منطقة معقمة يوجد فيها رئيس الوزراء وكبار مساعديه فقط، وتحتوي بانتظام على جداول مدراء المكاتب، والمواد المتعلقة بالعمل اليومي والوثائق الأخرى.

    يشار إلى أن نتنياهو رفض إجراء مراسم تبادل مناصب مع بينيت، وعقدا لقاء استمر نصف ساعة، رغم أن نتنياهو تولى رئاسة الحكومة على مدار 12 سنة متواصلة.

    وقالت مصادر مطلعة إنه خلال اللقاء تم طرح "موضوع أمني واحد وعددا من المواضيع السياسية".

    طباعة