العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    بغداد تتحرك بشأن «الاعتداءات» التركية المتكررة

    الكاظمي: نرفض استغلال الوزارات العراقية لأغراض انتخابية

    الكاظمي: نحن حكومة أفعال لا أقوال. أرشيفية

    جدّد رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، أمس، رفض حكومته القاطع استغلال الوزارات للانتخابات البرلمانية المقبلة، لأنها حكومة مهنية، مشيراً إلى أن من سيستخدم الوزارات لأغراض انتخابية سيتعرض للتحقيق، فيما يتحرك العراق بشأن «الاعتداءات» التركية المتكررة.

    وقال الكاظمي، خلال جلسة مجلس الوزراء الأسبوعية، أمس: «أثبتنا أننا حكومة أفعال، وليست حكومة أقوال، وقد وجهت الوزارات بأن تكون قريبة من المواطنين، لتقدم الخدمات لأبناء شعبنا، والعمل بكل جدية وبأقصى الطاقات لإعادة ثقة المواطنين بالعملية السياسية والانتخابات»، حسب بيان للحكومة العراقية.

    وأضاف أن هناك شكاوى ضد «إجراءات بعض مفاصل وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، وشبهات باستغلالها لأغراض انتخابية على حساب قوت الفقراء، من خلال دعم بعض المرشحين، بما يخص رواتب الرعاية الاجتماعية، وسيتم التحقق من هذه الشكاوى».

    وشدد الكاظمي على أنه «لا نقبل بأن تتحول شريحة الفقراء وقوتهم ورواتبهم لمادة دسمة، واستغلال للانتخابات».

    وقال: «لدينا اهتمام كبير بتوفير السلة الغذائية التي ستوزع لشريحة الفقراء، وستكون فيها مواد أكثر من المواد التي توزع حالياً، كماً ونوعاً، وهذه إحدى أولويات الحكومة الحالية لتخفيف معاناة الشرائح الفقيرة، وتوفير مستلزمات العيش الكريم لهم».

    من ناحية أخرى، أعلن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية، اللواء يحيى رسول، أمس، تحركات بشأن «الاعتداءات» التركية المتكررة على الأراضي العراقية.

    ونقلت وكالة الأنباء العراقية (واع)، عن رسول قوله إن «الدستور العراقي نص على احترام سيادة الدول كافة، وبالتالي على جميع الدول احترام العراق وسيادته».

    وأضاف: «نرفض أن تكون الأراضي العراقية منطلقاً للقيام بأي عمل إرهابي تجاه أي دولة جارة، وعلى تركيا أن تضع أمام أنظارها سيادة العراق».

    طباعة