حثت «مجموعة السبع» على أن تحذو حذوها

أميركا تتبرّع بنصف مليار جرعة من لقاح فايزر للدول الفقيرة

الجرعات الـ 500 مليون مخصّصة لأفقر 100 دولة في العالم. إي.بي.إيه

أعلنت الولايات المتحدة، أمس، أنها ستنفق 3.5 مليارات دولار لشراء 500 مليون جرعة من لقاح فايزر للوقاية من كوفيد-19، والتبرع بها لبعض أفقر بلدان العالم، وحثّت الدول الأخرى في مجموعة السبع الصناعية الكبرى على أن تحذو حذوها.

جاء الإعلان عن التبرّع بالجرعات، وهي أكبر كمية تتبرّع بها دولة واحدة، قبل اجتماع الرئيس الأميركي جو بايدن بزعماء المجموعة في غرب إنجلترا.

والجرعات الـ500 مليون مخصصة لأفقر 100 دولة في العالم. ووصف مسؤول كبير بإدارة بايدن البادرة بأنها «خطوة كبيرة للأمام، ستعطي دفعة كبيرة للجهود العالمية» الهادفة إلى «جلب الأمل إلى كل ركن من أركان العالم».

وطالبت جماعة أوكسفام، الداعية للقضاء على الفقر، بفعل المزيد لزيادة الإنتاج العالمي من اللقاحات. وتعهد رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون، قبل انطلاق قمة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى، التي تستضيفها بلاده، اليوم الجمعة، بتطعيم البالغين في العالم ضد فيروس كورونا المستجد بنهاية العام المقبل، قائلاً إنه «سيكون أعظم إنجاز منفرد في تاريخ الطب».

ويحتاج العالم إلى 11 مليار جرعة لتطعيم جميع البالغين في العالم، كما وعد جونسون. ومن بين ملياري جرعة جرى توزيعها بالفعل، حصلت الدول الأغنى على 85% منها حتى الآن. وقد حصل نحو نصف البالغين الأميركيين على جرعة واحدة على الأقل من اللقاح، وحصل 60% من البريطانيين البالغين على جرعة واحدة على الأقل، في حين أن 1% فقط من جرعات اللقاحات التي أنتجها العالم، وصلت إلى دول جنوب الصحراء الإفريقية، وأن نسبة من حصلوا على التطعيم من بين مليار شخص في الدول الأشد فقراً في العالم تبلغ 1 إلى 500.

يحتاج العالم إلى 11 مليار جرعة لتطعيم جميع البالغين.

طباعة