" كان ضحية ظلم ".. السجن وعقوبات أخرى بحق رجل صفع الرئيس الفرنسي

صورة للشاب الذي صفع ماكرون والى جانبها صورة للحادث.

كشف تقرير إخباري عن صدور حكم بحق رجل صفع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال فعالية عامة بالسجن 18 شهراً، لكن مع وقف التنفيذ لمدة 14 شهرا.

وذكرت محطة تلفزيون "بي.إف.إم.تي.في" من قاعة المحكمة في فالينس أن الحكم تضمن عقوبات أخرى كحظر تولي الشاب البالغ من العمر 28 عاما أي منصب عام أو حيازة أي أسلحة.

وصفع داميان تي الرئيس ماكرون البالغ من العمر 43 عاماً، أول أمس الثلاثاء، خلال زيارة إلى تاين إل هيرميتاج، جنوب ليون. وتسبب الحادث الذي تم التقاطه بالكاميرا في حالة من الذهول في جميع أنحاء البلاد.

وأمام المحكمة، لم ينف الرجل (28 عاماً) توجيه الصفعة للرئيس ماكرون، وفقا لمحطة التلفزيون، وقال إنه كان ضحية ظلم.

ونقلت المحطة التليفزيونية عنه قوله إن ماكرون يؤيد تراجع فرنسا. وقال إنه في السابق كان يفكر أيضا في رشق ماكرون ببيضة أو فطيرة.

وتحدث ماكرون عن الحادث في مقابلة تلفزيونية اليوم الخميس، مؤكدا أنه "حادث فردي "وتابع حديثه عن العنف ضد المرأة وعلق على أنه كانت هناك "لحظات من التوتر الشديد في بلادنا"، على سبيل المثال أثناء احتجاجات "اصحاب السترات الصفراء".

وقبل نحو عام من الانتخابات الوطنية، وقبل أقل من أسبوعين من الانتخابات الإقليمية، يقوم ماكرون بجولة في أنحاء البلاد للقاء الناخبين.

طباعة