برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تفاصيل جديدة بشأن المعتدي على الرئيس الفرنسي

    قالت الشرطة الفرنسية، الأربعاء، إنها عثرت على أسلحة ونسخة من كتاب "كفاحي" للدكتاتور الألماني، أدولف هتلر، في منزل المشتبه به الثاني في قضية صفع الرئيس، إيمانويل ماكرون.

    وقالت قناة بي إف إم الفرنسية إن المشتبه به يدعى أرتير، يبلغ من العمر 28 عاما، ويقطن بمدينة "تان ليرميتاج" في مقاطعة "دروم" شمال محافظة فالانس.

    كما أكدت هوية المعتدي، صاحب الشعر الطويل، وهو داميان تارال.

    وقالت ذات المصادر بأن أرتير، المهووس بالتاريخ الملكي القديم، أسس جمعيتين في فنون الدفاع عن النفس الأوروبية التاريخية، وهي ممارسات قتالية "باتت في عالم النسيان" وفق القناة، وهي الآن، تضم  نحو 1500 ممارسا في فرنسا.

    وكان مقطع الفيديو الذي صوره أرتير لتوثيق لحظة صفع ماكرون قد أثار ضجة واسعة في فرنسا وعبر العالم، بينما استنكرت قوى سياسية في فرنسا ما أقدم عليه الشابان.

    وفي أول تعليق له على الحادثة، قال ماكرون إن الأمر يتعلق بـ "عمل منعزل، يقف وراءه أفراد متطرفون عنيفون".

     

    وقال ماكرون في رد على سؤال صحفي عما إذا كان قد شعر بالخوف بالقول "لم يكن لدي وقت لذلك".

    وأكد في السياق بأن التعبير عن الرأي مقبول لكن "لا مكان للحماقة والعنف في الديمقراطية".

    طباعة