ترامب يهاجم فاوتشي ويطالب الصين بـ10 تريليون دولار تعويضات لأميركا

شن الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب هجوما حادا على خبير الأمراض المعدية الأميركي أنتوني فاوتشي بشأن تعامله مع وباء كورونا، وطالب الصين بدفع عشرة تريليونات دولار تعويضات لأميركا بسبب كورونا، وندد أيضا بتحقيق جار حاليا بخصوص مالياته، وذلك خلال مؤتمر بولاية نورث كارولاينا.

وفي كلمة بمؤتمر الحزب الجمهوري في الولاية أمام نحو 1200 مدعو، انضم ترامب إلى مجموعة من الساسة الجمهوريين الذين ينتقدون فاوتشي لدعوته للأميركيين بوضع الكمامات للوقاية من فيروس كورونا والذي شكك في بعض الأحيان في نظرية تقول إن الفيروس خرج من مختبر بمدينة ووهان الصينية.

ووصف ترامب فاوتشي بأنه «ليس طبيبا عظيما لكنه خبير في الترويج» وذلك لظهوره المتكرر في محطات تلفزيونية.

وأضاف ترامب «لقد كان مخطئا في كل القضايا تقريبا وفي ووهان والمختبر أيضا».

ولا يزال منشأ الفيروس موضع خلاف ويخضع لدراسة تجريها وكالات المخابرات الأميريكية.

وطالب ترامب الصين بدفع عشرة تريليونات دولار تعويضات للولايات المتحدة والعالم بسبب الفيروس، وقال إنه ينبغي لدول العالم أن تلغي ديونها المستحقة لبكين.

وانتقد الرئيس الأميركي السابق تحقيقا جنائيا لمكتب النائب العام في نيويورك ووصفه بأنه أحدث محاولة من الديمقراطيين لإسقاطه.

ويبحث التحقيق فيما إذا كانت مؤسسة ترامب قد قدمت تقارير زائفة عن ممتلكات عقارية للحصول على قروض ومزايا ضريبية واقتصادية.

وخلال خطابه الذي استمرّ نحو ساعة ونصف الساعة في غرينفيل بجنوب شرق الولايات المتحدة، تطرّق الملياردير البالغ من العمر 74 عاماً مجدّداً إلى فكرة الترشّح للرئاسة في 2024 الذي قال إنّه «عام أتطلّع إليه بفارغ الصبر»، وسط تصفيق الحاضرين.

ويقول مستشارون لترامب إنه يبحث إمكانية تنظيم حملة رئاسية أخرى.

طباعة