العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    قصف تركي لمخيم لاجئين في شمال العراق

    قتل ثلاثة مدنيين، وأصيب اثنان بجروح، إثر قصف تركي على مخيم مخمور في شمال العراق، وفق ما أفاد النائب الكردي رشاد جلالي، يأتي ذلك بعدما هدّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قبل أيام، بـ«تنظيف» هذا المخيم.

    وقال النائب المتحدّر من مخمور في محافظة نينوى في شمال العراق، إن طائرة تركية قامت «بقصف حديقة للأطفال واقعة قرب مدرسة»، في المخيم الذي يضمّ آلاف اللاجئين الأكراد القادمين من تركيا.

    وأكد مسؤول أمني عراقي، طلب عدم ذكر اسمه، أن ضربة جوية أدت إلى سقوط قتلى ومصابين في المخيم، لكنه لم يقدم تفاصيل.

    وكان حزب العمال الكردستاني، قد أفاد، أمس، بقصف طائرة مسيرة بعد الظهر للمخيم، في خطوة تأتي بعد ساعات من مقتل خمسة عناصر من مقاتلي البشمركة في إقليم كردستان، في كمين لحزب العمال الكردستاني.

    وتوعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مطلع يونيو الجاري، بالتصعيد ضد حزب العمال الكردستاني، مهدداً بقصف مخيم مخمور للاجئين الذي يقع في شمال العراق على بعد 250 كلم من الحدود بين العراق وتركيا، معتبراً أنه يضمّ عناصر من حزب العمال.

    وقال أردوغان «مخمور بات حاضنة لقنديل» مقر قيادة حزب العمال الكردستاني في شمال العراق. وأضاف «إذا لم تقم الأمم المتحدة بتنظيف هذا المكان، فسنتولى نحن تلك المهمة، بصفتنا أعضاء في الأمم المتحدة».

    طباعة